ناشطة أحوازية تُضرب عن الطعام بسبب سوء معاملتها‎ داخل سجون إيران

ناشطة أحوازية تُضرب عن الطعام بسبب سوء معاملتها‎ داخل سجون إيران

المصدر: طهران-إرم نيوز

بدأت الناشطة المدنية والعمالية الأحوازية البارزة ”سبيده قليان“ المحبوسة منذ كانون الثاني/يناير الماضي، إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على سوء معاملتها ومعاملة أسرتها على أيدي أجهزة الأمن الإيرانية.

وتقبع الناشطة ”سبيدة قليان“، من أهالي مدينة الأحواز جنوب إيران، في سجن ”قرتشك“ في صحراء قاحلة بمدينة ورامين شرق العاصمة طهران، والذي تُحتجز فيه عشرات النساء في زنازين ضيقة، دون اتباع نظام فصل بينهن على أساس التهم.

وذكر موقع إذاعة ”زمانة“ التابع للمعارضة الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن الناشطة ”سبيدة قليان“ التي جرى اعتقالها بتهم غامضة متعلقة بالأمن، ونُقلت من السجن إلى سجن آخر عدة مرات، بدأت، يوم الثلاثاء، إضرابًا عن الطعام في سجن قرتشك للنساء.

ونقل الموقع عن“مهدي قليان“ شقيق الناشطة في تدوينة عبر حسابه الرسمي على ”الإنستغرام“، أنها ”أضربت عن الطعام يوم الثلاثاء 23 تموز/يوليو احتجاجًا على معاملتها القاسية، وإهانات والديها“.

وأضاف أن“والديها تعرَّضا للإهانة من قبل رجال الأمن، بعد أن قطعا 13 ساعة من السفر من مدينة دزفول التابعة لمقاطعة خوزستان إلى طهران، وسُمح لهما بلقاء ابنتهما سبيدة قليان“.

وبدأت السلطات الإيرانية، تحقيقاتها مع الناشطة ”سبيدة قليان“، لكن سرعان ما طمأنت وزارة الاستخبارات البرلمان والجمهور بأنه لم يحدث أي تعذيب.

وهناك عشرات النشطاء والمدونين والصحفيين داخل السجون في إيران، وغالبًا ما يتهمون باتهامات غامضة، ويُحرمون من المحاكمة العادلة، ووفقًا للائحة جديدة، لا يُسمح لهم سوى باختيار محامييهم من قائمة المحامين المعتمدين مسبقًا من قبل القضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com