وفاة ”جزار بكين“ عن عمر يناهز 91 عامًا

وفاة ”جزار بكين“ عن عمر يناهز 91 عامًا

المصدر: ا ف ب

توفي رئيس الوزراء الصيني السابق، لي بينغ، المعروف بـ“جزار بكين“ لدوره في قمع أحداث ساحة تيان أنمين، عن عمر يناهز 91 عامًا، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الصين ”شينخوا“ اليوم الثلاثاء.

وأفادت الوكالة بأن ”الرئيس السابق للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني توفي نتيجة مرضه“ في بكين أمس الإثنين.

وكان ”لي بينغ“ قد عانى من إصابته بسرطان المثانة.

وذاع صيت ”لي“ عالميًا بصفته أحد مهندسي القمع الدموي للتظاهرات الحاشدة المطالبة بالديمقراطية التي شهدتها العاصمة الصينية في 4 حزيران/يونيو 1989، وبقي على رأس النظام الشيوعي لأكثر من عقد، لكنّه ظلّ رمزًا للقمع حتى وفاته.

وبعد أن احتشد طلاب وعمال وغيرهم على مدى أسابيع في ساحة تيان أنمين للمطالبة بالتغيير، أعلن لي فرض الأحكام العرفية في 20 أيار/مايو 1989.

وبعد أسبوعين، وتحديدًا ليل 3-4 حزيران/يونيو، أنهى الجيش الاعتصامات في الساحة بحملة قمع أدت إلى مقتل مئات المدنيين العزل، في حين تفيد تقديرات بأن حصيلة القتلى تتخطى الألف.

ورغم أن قرار إرسال الجيش لفض الاعتصام كان جماعيًا، إلا أن ”لي بينغ“ حُمّل على نطاق واسع المسؤولية عن القمع الدموي.

وفيما بعد دافع ”لي“ مرارًا عن قرار إطلاق النار على المتظاهرين، واصفًا إياه بأنه كان خطوة ”ضرورية“.

وخلال جولة له في النمسا عام 1994، قال لي ”لولا هذه الإجراءات لواجهت الصين وضعًا أسوأ مما شهده الاتحاد السوفيتي السابق أو أوروبا الشرقية“.

وأوردت الوكالة الصينية، أن لي بينغ، شغل مناصب رئيس مجلس الدولة وعضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجان المركزية الـ13 والـ14 والـ15 للحزب الشيوعي الصيني وعضو المكتب السياسي وعضو سكرتارية اللجنة المركزية الـ12 للحزب الشيوعي الصيني، وفقًا لنعي نشرته اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، واللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ومجلس الدولة والمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com