بسبب القرصنة البحرية.. إيران مهددة بخسارة أوروبا في معركة الاتفاق النووي

بسبب القرصنة البحرية.. إيران مهددة بخسارة أوروبا في معركة الاتفاق النووي

المصدر: إرم نيوز

رأى تقرير بريطاني أن قيام إيران بأعمال قرصنة ضد الملاحة الدولية في الخليج يعرض الاتفاق النووي للخطر بدفع الدول الأوروبية لدعم موقف الولايات المتحدة، لكنه شدد على ضرورة التفاوض بين طهران ولندن.

وأعرب معهد ”تشاتهام“ الملكي في تقرير نشره الاثنين عن اعتقاده بأن إيران سعت إلى إرضاء الرأي العام الداخلي باحتجاز سفينة بريطانية الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن تلك العملية تأتي أيضًا في إطار محاولات طهران اليائسة لكسر العقوبات التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عليها بعد انسحابه من اتفاق 2015 العام الماضي.

لكنّ التقرير رأى أن ”تلك الأعمال محفوفة بالمخاطر لأنها ستؤدي إلى تصعيد كبير من شأنه أن يؤدي إلى إلحاق الضرر بعلاقات إيران بالدول الأوروبية ويعرض جهودها لإنقاذ اتفاق 2015 للخطر“.

وأضاف: ”منذ البداية سعت الدول الأوروبية إلى اتخاذ موقف مستقل بعيدًا عن تأثير الولايات المتحدة… لكن، في حال واصلت إيران تصعيد الموقف من خلال تلك الأعمال، فإنها بذلك قد تدفع تلك الدول إلى الانحياز الكامل مع واشنطن“.

وبالنسبة لتهديدات بريطانيا فرض عقوبات على إيران بسبب احتجاز السفينة، اعتبر التقرير أن تلك العقوبات لن تحل المشكلة، وستعرض اتفاق 2015 لخطر الانهيار.

وتابع: ”بدلاً من المبالغة في أزمة احتجاز السفن، يجب البدء في مفاوضات ثنائية بين بريطانيا وإيران للتوصل إلى حل ينقذ ماء الوجه للطرفين“.

وخلص التقرير للقول: ”قد يتيح هذا الحل لرئيس الوزراء البريطاني الجديد أن يلعب دورًا أكبر في مساعي الوساطة لإنقاذ اتفاق 2015، ولأن تكون بريطانيا جسرًا للتواصل بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة“.