طفل داعشي يعدم رجلين اتهُما بالتجسس لصالح روسيا

طفل داعشي يعدم رجلين اتهُما بالتجسس...

طفل ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يقدم على إعدام رجلين رمياً بالرصاص بتهمة "التجسس" لصالح الاستخبارات الروسية.

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

أقدم طفل ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ على إعدام رجلين رمياً بالرصاص بتهمة ”التجسس“ لصالح الاستخبارات الروسية.

وأظهر الفيديو الذي نشره التنظيم على ”الانترنت“ الرجلين وهما يردان على أسئلة تطرح عليهما باللغة الروسية، فيدعيان أنهما كلفا من الاستخبارات الروسية بجمع معلومات عن قياديين وعناصر في التنظيم، علما أن الرجلين ليسا روسيين فيما أكد أحدهما أنه من كازاخستان.

ويورد الفيديو ”اعترافات“ للرجلين بأنهما وصلا لـ“الشام“ من أجل التجسس على شخصية معينة (يحذف اسمها من الفيديو)، ويؤكدان أنهما يستحقان عقوبة الإعدام لأنهما مسلمان وعملا لصالح ”الكفار“.

ومن ثم يقدم طفل لا يتجاوز العاشرة من العمر على إطلاق النار من مسدسه على الرجلين مصوبا على عنقيهما من الخلف.

ولا يوجد ما يدل في الفيديو ما إن كان سجل في سوريا أو في مكان آخر، أو إن كان الرجلان قد ماتا بالفعل بعد إطلاق النار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com