”تويتر“ يغلق حسابات وكالات أنباء إيرانية بسبب ”مضايقة البهائيين“

”تويتر“ يغلق حسابات وكالات أنباء إيرانية بسبب ”مضايقة البهائيين“

المصدر: إرم نيوز

أغلق موقع شركة ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي، حسابات عدد من وسائل الإعلام الإيرانية بينها وكالات أنباء رسمية، بسبب مضايقات يقوم بها النظام الإيراني ضد أتباع الطائفة البهائية التي تعتبرها طهران جماعة منحرفة تعمل لصالح إسرائيل.

وطالت عمليات الإغلاق لهذه الصفحات حسابي وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية شبه الرسمية، وكذلك  حساب وكالة نادي الصحفيين الشباب، الذي تديره هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية ، كما تم إغلاق حساب وكالة الأنباء الرسمية الحكومية ”إيرنا“.

وذكرت وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية في تقرير لها صدر في وقت متأخر من مساء السبت، أن عمليات الإغلاق التي تعرضت لها الوكالات الإيرانية طالت أيضًا وكالة أنباء ”فارس نيوز“ الذراع الإعلامية التابعة إلى الحرس الثوري الإيراني، كما تم إغلاق حساب“Press TV“ وهي قناة فضائية إيرانية باللغة الإنجليزية.

وفسرت بعض الوكالات الإيرانية المتضررة من قرار شركة ”تويتر“ أن يكون قرار إغلاق حساباتها مرتبطة بتغطيتها للتوترات في المنطقة، خصوصًا فيما يتعلق بتقاريرهم عن مصادرة إيران لناقلة تحمل العلم البريطاني في الخليج يوم الجمعة.

وفي سياق متصل، أكد مصدر في ”تويتر“ في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC) ، أنه تم تعليق الحسابات بسبب مضايقتها المنسقة والمستهدفة للأشخاص المرتبطين بالبهائيين، وهم أقلية دينية في إيران.

وعلى الرغم من وجود أكثر من 300 ألف عضو في إيران، إلا أن البلاد لا تعترف بهم كأقلية، وبدلًا من ذلك، يتعرض أتباعها للمضايقة والمحاكمة والسجن، على حد قول هيومن رايتس ووتش.

كما تفرض وزارة التعليم العالي الإيرانية قيودًا شديدة على أبناء الطائفة البهائية، وتمنع بين الحين والآخر العشرات منهم من التسجيل في الجامعات الحكومية، كما يتم طردهم بعدما يتم اكتشاف هويتهم الدينية.

وعلى الرغم من حظر النظام الإيراني لمواقع التواصل الاجتماعي من بينها ”تويتر“ عام 2009 بسبب دعمها للاحتجاجات الشعبية في إيران، إلا إن كبار المسؤولين في البلاد يستخدمون هذا الموقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com