رواية إيرانية جديدة عن ناقلة النفط الثانية: احتجزت وأخلي سبيلها‎

رواية إيرانية جديدة عن ناقلة النفط الثانية: احتجزت وأخلي سبيلها‎

المصدر: إرم نيوز

كشف موقع إيراني مقرب من معسكر التيار المتشدد، مساء الجمعة، أن ناقلة النفط الثانية التي تحدثت بعض وسائل الإعلام الأجنبية عن توقيفها من قبل الحرس الثوري، تم إخلاء سبيلها بعد توقيفها لفترة محدودة.

ونقل موقع ”رجا نيوز“ عن مصدر إيراني وصفته بالمطلع قوله إن ”الناقلة النفطية التي تحمل علم ليبيريا كانت في طريقها إلى المملكة العربية السعودية، وجرى توقيفها من قبل الحرس الثوري الإيراني“.

وأضاف المصدر أن ”توقيف هذه الناقلة جاء بعد صدور أوامر قضائية إيرانية بتوقيفها بسبب اصطدامها مع قارب، ولكن بعد مرور بعض الوقت تقرر إطلاق سراحها ومواصلة رحلتها“.

وفي وقت سابق، أفاد التلفزيون الإيراني بأن ناقلة النفط البريطانية التي تحمل علم ليبيريا استجابت لتحذيرات من الحرس الثوري بشأن مراعاة البيئة، وقوانين الملاحة الآمنة خلال عبورها مضيق هرمز، ولم يتم توقيفها.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية مستندة إلى أقوال مصادر مطلعة في القوات المسلحة الإيرانية، أن الحرس الثوري احتجز ناقلة النفط البريطانية ”ستينا إمبرو“ فقط، ونفت المصادر صحة التقارير التي تحدثت عن إيقاف ناقلة نفط ثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com