ترامب ينجو من مساءلة في مجلس النواب بهدف عزله

ترامب ينجو من مساءلة في مجلس النواب بهدف عزله

المصدر: رويترز

صوّت مجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء لصالح تأجيل طرح قرار لمساءلة الرئيس دونالد ترامب بغرض عزله، وهو ما يحبط الإجراء فعليًا في الوقت الحالي لكنه لا ينهي القضية التي قسمت الديمقراطيين.

وسعى النائب الديمقراطي آل غرين، راعي القرار، للاستفادة من الانتقادات المتزايدة لترامب بعد هجماته في الآونة الأخيرة على عضوات في الكونغرس من الأقليات.

وصوّت المجلس بأغلبية 332 صوتًا مقابل 95 لصالح تعليق الإجراء.

وقال ترامب على تويتر: ”مساءلة رئيسكم.. انتهت الآن. يجب عدم السماح أبدًا بحدوث هذا مجددًا مع أي رئيس آخر للولايات المتحدة“.

وكان غرين فشل مرتين في السابق في تمرير قرار بالمساءلة، لكن إجراء يوم الأربعاء كان المرة الأولى التي يتناول فيها المجلس بكامل أعضائه المسألة منذ أن انتزع الديمقراطيون الأغلبية هذا العام.

وطالما حاولت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي منع الديمقراطيين من الشروع في عملية مساءلة ترامب، ريثما ينتهي تحقيق تجريه اللجنة القضائية بالمجلس، فيما إذا كان قد تواطأ في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016 وعرقل تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر في القضية.

غير أن التصويت الأخير سجل رسميًا موقف مشرعين من قضية المساءلة، إذ أيدت أغلبية واضحة هي 137 عضوًا من الديمقراطيين بمجلس النواب، البالغ عددهم 235 عضوًا، مع الجمهوريين تنحية قرار مساءلة ترامب. لكن 95 عضوًا ديمقراطيًا عارضوا تنحية الإجراء جانبًا، وامتنع عضو ديمقراطي واحد عن التصويت.

وفيما دعت أقلية من الديمقراطيين لبدء المساءلة، أوضح زعماء ديمقراطيون في وقت سابق من الأربعاء أنهم لا يدعمون مسعى جرين ولو في الوقت الراهن على الأقل.

وقالت بيلوسي للصحفيين: ”كما قلت مرارًا وتكرارًا، مع كامل الاحترام الموجود في العالم للسيد غرين.. نحن لدينا ست لجان تعمل على تقصي الحقائق فيما يتعلق بأي إساءة استخدام للسلطة أو عرقلة للعدالة والأمور الأخرى التي ربما تورط فيها الرئيس“.

وقال جيمس كليبورن، زعيم الكتلة الديمقراطية بمجلس النواب، إنه لا يعتقد أن المشرعين مستعدون لمناقشة مساءلة الرئيس، لأسباب منها أن الكونغرس من المقرر أن يستمع لشهادة مولر الأسبوع المقبل.

وقدم غرين مشروع قرار مساءلة الرئيس يوم الثلاثاء كمسألة ”ذات أهمية“، ما يعني أن المجلس مطالب بالبت فيها في غضون 48 ساعة، ولكن، لم تكن هناك مناقشة قبل التصويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com