ظريف: القيود الأمريكية على حركة الدبلوماسيين الإيرانيين ”غير إنسانية“

ظريف: القيود الأمريكية على حركة الدبلوماسيين الإيرانيين ”غير إنسانية“

المصدر: فريق التحرير

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، إن القيود المشددة التي تفرضها الولايات المتحدة على حركة الدبلوماسيين الإيرانيين وعائلاتهم في نيويورك ”غير إنسانية بالأساس“.

وأضاف للصحفيين في الأمم المتحدة أن ”هذا بالتأكيد ليس عملًا وديًا. هذا يضع أعضاء البعثة وعائلاتهم تحت ظروف غير إنسانية بالأساس. لكن بالنسبة لي، فلا مشكلة، حيث لا يوجد أي عمل لي في أي مكان خارج المباني الثلاثة“.

وقيدت الولايات المتحدة حركة الدبلوماسيين وعائلاتهم لتكون بين مبنى الأمم المتحدة، ومقر البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، ومقر إقامة السفير الإيراني لدى المنظمة الدولية ومطار جون كنيدي.

وهناك منطقة أخرى مسموح فيها بالحركة حول منطقة كوينزبورو بلازا.

ولم يتضح بعد سبب استثناء هذه المنطقة.

كما ندد ظريف مجددًا الأربعاء بالعقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على بلاده، معتبرًا إياها ”إرهابًا اقتصاديًا“ هدفه ”تحقيق غايات سياسية غير مشروعة“.

وقال ظريف، خلال اجتماع في نيويورك للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة حول التنمية المستدامة، إن ”شعبنا يعاني أكثر أشكال الإرهاب الاقتصادي وحشية. إنه يستهدف المدنيين الأبرياء عمدًا لتحقيق غايات سياسية غير مشروعة“.

وأضاف أن هذه العقوبات ”غير القانونية سببت عقبات هائلة للجمهورية الإسلامية، وتمثل أكبر تهديد لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من قبل إيران والعديد من جيراننا“.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو قال لصحيفة واشنطن بوست إن ”الدبلوماسيين الأمريكيين لا يتجولون في طهران، لذلك لا نرى أي سبب للدبلوماسيين الإيرانيين كي يتجولوا بحرية في مدينة نيويورك“.

وأضاف أن ”وزير الخارجية ظريف يستغل حريات الولايات المتحدة للمجيء إلى هنا ونشر الدعاية الخبيثة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com