بعد 10 سنوات من الطرد.. ”بي بي سي“ تعود إلى إيران

بعد 10 سنوات من الطرد.. ”بي بي سي“ تعود إلى إيران

المصدر: طهران – إرم نيوز

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية ”بي بي سي“ بالنسخة الانجليزية اليوم الإثنين، إن إيران وافقت على حضور مراسل لها داخل البلاد، بعد مرور عشر سنوات على إغلاق جميع مكاتب الهيئة باللغات الثلاث (العربية والفارسية والإنجليزية) منذ عام 2009.

جاء ذلك عقب اتهام مراسلي ”بي بي سي“ بالتحريض على الاحتجاجات التي اندلعت عقب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية أمام منافسه الإصلاحي مير حسين موسوي.

وقال ”جوناثان مونرو“ مدير الأخبار في محطة بي بي سي، في حسابه الرسمي على ”تويتر“: ”سيبدأ قسم أخبار بي بي سي في تغطية أخبار إيران بحضور صحفي من داخل البلاد من اليوم الإثنين“.

وأكدت وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، اليوم، أن مراسل بي بي سي بالنسخة الإنجليزية وصل مؤخرًا إلى إيران وزار محافظتي طهران وقم عقب التوترات الأخيرة بين إيران والولايات المتحدة.

وأضافت وكالة أنباء ”جوان“ في تقرير لها أنه مع اشتداد التوترات بين إيران والولايات المتحدة، مُنحت طهران مراسل الشبكة مارتين بيشنس، الفرصة لإعداد تقرير ميداني مع مصور و زميل آخر“.

وفي آب/أغسطس 2017، جمد القضاء الإيراني أصول موظفي 150 شخصًا من موظفي هيئة الإذاعة البريطانية المرتبطين بالخدمة الفارسية، بحسب ما ذكرت قناة ”بي بي سي“.

فيما أكد ديفيد كي مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير، أن السلطات الإيرانية تواصل قمع الصحفيين في البلاد بمن في ذلك الصحفيين الذين يعملون لصالح هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي الفارسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com