”نيويورك تايمز“: ترامب صفحة سوداء في تاريخ أمريكا

”نيويورك تايمز“: ترامب صفحة سوداء في تاريخ أمريكا

المصدر: إرم نيوز

هاجمت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، يوم الاثنين، الرئيس دونالد ترامب، على خلفية تغريدة على ”تويتر“، دعا فيها عضوات في مجلس نواب بلاده من أصول أجنبية، إلى العودة لأوطانهم، واصفة إياه بأنه ”عنصري وصفحة سوداء في تاريخ الولايات المتحدة“.

وقالت الصحيفة، إن ”تغريدة ترامب أمس، ضد أربع عضوات من الحزب الديمقراطي في مجلس النواب، كانت أسوأ تغريدات عنصرية أنتجها الرئيس الأمريكي“.

ورأت أنه ”منذ تولي ترامب الرئاسة مطلع 2017، شهدت الولايات المتحدة واحدة من أسوأ موجات الكراهية ضد السود والمسلمين والمهاجرين الأجانب“.

واتهمت ”نيويورك تايمز“ الرئيس، بأنه ”عنصري لصالح الجنس الأبيض، وأنه أسهم بشكل كبير في تفاقم المشكلات العرقية في الولايات المتحدة في الوقت الذي كانت فيه البلاد بحاجة إلى عملية إصلاح شاملة لمعالجة تلك الأمراض التي ولدت معها“.

وقالت إن ”المشكلة هي أن دونالد ترامب لا يتوقف عن محاولاته إقناع الجميع بأنه عنصري بغيض، وهو يسعى لاستغلال عنصريته وتعصبه لكسب تأييد مناصريه وحلفائه لهذه النزعة العنصرية التي لم يعد يشكك أحد بها“.

تابعت الصحيفة أنه ”لم يعد هناك أي شك الآن بأن هذا الرجل عنصري بغيض لأننا جميعًا بتنا نرى ما في داخل قلبه وعقله“.

واختتمت بالقول: ”بدأنا نرى الرئيس وهو يعيد العنصرية البغيضة للبيت الأبيض.. والمشكلة أيضًا هي أننا نرى نحو ثلث المواطنين الأمريكيين وهم يعادوننا بسبب دعمهم لميول ونزعات ترامب“.

وواجه ترامب عاصفة انتقادات بعد سلسلة تغريدات ”عنصرية“، هاجم فيها برلمانيات ديمقراطيات فيالكونغرس من عرقيات مختلفة، ووصفهن بأنهن مولودات في الخارج و“يثرن المشكلات“.

وبينما لم يذكر ترامب في تغريداته أسماء محددة، ذكرت وكالة أنباء ”أسوشيتد برس“ أنه كان يشير إلى ألكساندريا أوساسيو كورتيز من نيويورك، والنائبتين المسلمتين إلهان عمر من مينيسوتا، ورشيدة طليب من ميشيغان، وآيانا بريسلي من ماساتشوستس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com