رفسنجاني: ”أفكار داعش تدمر حتى الجنة“

رفسنجاني: ”أفكار داعش تدمر حتى الجنة“

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، هاشمي أكبر رفسنجاني، أن أفكار داعش تدمر حتى الجنة، مشيراً إلى أن الطاقات البشرية أهم من جميع مستلزمات القوة والقدرة المالية والسياسية في العالم.

وذكر الموقع الإلكتروني للشيخ رفسنجاني، أن الأخير أوضح خلال استقباله مساء الاثنين وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي، ”إنه لو تعاونت إيران والعراق بهذا الرسمال فإنهما سيخضعان جميع القوى الإقليمية والدولية ”.

ورأى رفسنجاني أن انتصارات الشعب العراقي على تنظيم داعش، تشكل حقبة قيمة في تاريخ العراق، مضيفاً ”لقد ثبت للعالم بأن دحر داعش يجب أن يبدأ من العراق“.

وأشار إلى أن التعاون والتعاطف والتماسك بين المسلمين الشيعة والسنة والكرد والطوائف القومية والمذهبية الأخرى، أمر قيم ومهم لحال ومستقبل الشعب العراقي، وقال: إن الشعب العراقي أثبت بأنه لو يمتلك حكومة ذات قاعدة عريضة، ويتوحد بأمر من مراجع الدين فإن المجموعات الإرهابية لن يكون لها أي وجود في هذا البلد .

وأكد أهمية التواجد الشعبي في الساحة بالنسبة لإيران والعراق و قال،: لن تستطيع أي قوة أن تركع مثل هذا الشعب وطبعا شرط استمرار هذا التواجد، هو مواصلة التعاون الشعبي وتقديم خدمات مسؤولة لكي لا يتمكن تنظيم داعش من ارتكاب مزيد من الجرائم ضد الشعب.

وتطرق هاشمي رفسنجاني إلى المكانة الاستراتيجية لإيران والعراق، وقال ”إن أفضل وأقصر الطرق أمنا للاتصال الجوي والملاحة البحرية والاتصال البري، بين الجنوب والشمال والغرب والشرق في العالم يمر عبر إيران والعراق“.

من جانبه شرح وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي، الأوضاع الداخلية في بلاده والانتصارات التدريجية للقوات العراقية ضد داعش، مشيرا إلى الأعمال الوحشية التي يرتكبها هذا التنظيم ضد سكان المدن المحتلة خاصة مدينة الموصل.

وقال عبد المهدي: ”مستعدون للتعاون العميق مع إيران التي إضافة إلى المصالح المشتركة، لنا أيضا قواسم دينية ومذهبية وتاريخية وثقافية مشتركة“.

وأشار عبد المهدي إلى سجل التعاون الإيراني العراقي خلال الأعوام الماضية، ودور البلدين في تلبية متطلبات العالم من النفط وقال: إن بعض الدول الإقليمية ورغم الأضرار المالية، لا تسمح بأن يصل النفط إلى أسعاره الحقيقية، بحيث أن استمرار التعاون الإيراني العراقي في هذا المجال أمر ضروري .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com