تقرير: إيران انتهكت الاتفاق النووي بوحدة لتخصيب اليورانيوم تحت مفاعل ”فوردو“

تقرير: إيران انتهكت الاتفاق النووي بوحدة لتخصيب اليورانيوم تحت مفاعل ”فوردو“

المصدر: واشنطن– إرم نيوز

ذكر مركز بحوث أمريكي متخصص، أن إيران انتهكت الاتفاق النووي الموقّع عام 2015، بعدم إغلاقها وحدة تخصيب اليورانيوم التي تقع تحت مفاعل فوردو النووي، وتمكن إعادة تشغيلها بسرعة، والبدء بإنتاج أسلحة نووية.

وأشار معهد العلوم والأمن الدولي في واشنطن، إلى أن طهران ”لم يكن لديها أي نية للالتزام باتفاق 2015، وتحويل تلك الوحدة إلى مركز تعاون علمي دولي كما تعهدت بموجب الاتفاق، نظرًا لما تشكله من أهمية لأمن إيران“.

وقال المعهد في تقرير نشره السبت: إن ”هذه الوحدة الخاصة بتخصيب اليورانيوم تقع داخل نفق عميق ومعقد تحت مفاعل فوردو، وتشكل أهمية قصوى لإيران التي يمكنها أن تعيد تشغيلها بسرعة في حال فشل اتفاق 2015“.

وأضاف التقرير: ”يمكن لإيران -أيضًا- أن تعيد تحويل أنظمة تلك الوحدة في أسوأ الحالات لطبيعتها الأصلية من أجل عمليات تخصيب رئيسة تتيح لها صناعة أسلحة نووية“.

ولفت التقرير إلى أن الوحدة تقع تحت مفاعل فوردو قرب مدينة قم جنوب العاصمة طهران، وأنشئت بطريقة يصعب تدميرها بالوسائل العسكرية؛ ما يعني أن المجموعة الدولية لن يكون لها خيارات كثيرة في التعامل معها في حال قررت إيران مواصلة توسيع عمليات تخصيب اليورانيوم.

وأوضح بأن تلك الوحدة ”كانت في الماضي جزءًا من برنامج إنتاج سلاح نووي نشط، وهو ما دفع بإيران إلى إخفائها“ مضيفًا:“يجب أن يتم التركيز في أي اتفاق نووي جديد مع إيران على مصير هذه الوحدة، وعلى موقّعي الاتفاق الإصرار على قيام إيران بوقف جميع العمليات فيها وإغلاقها بشكل كامل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com