مادورو يدين تقريرًا أمميًا حمّل حكومته مسؤولية مقتل نحو 7 آلاف مدني

مادورو يدين تقريرًا أمميًا حمّل حكومته مسؤولية مقتل نحو 7 آلاف مدني

المصدر: الأناضول

أدان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، تقريرًا لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، حمّل حكومته مسؤولية مقتل نحو 7 آلاف مدني في فنزويلا.

جاء ذلك في رسالة بعثها مادورو الجمعة إلى المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، بشأن تقرير قدمته المفوضية إلى الدورة الحادية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان في مكتب الأمم المتحدة بجنيف مطلع يوليو/ تموز الجاري.

وأعرب مادورو عن رفضه لما جاء في التقرير حول مسؤولية حكومته عن مقتل نحو 7 آلاف مدني في فنزويلا خلال في العام ونصف العام الماضيين.

واعتبر مادورو أن محتوى التقرير يلحق أضرارًا بالغة بالشعب الفنزويلي وواقع حقوق الإنسان في فنزويلا.

وقال مادورو إن التقرير كان نسخة من التقرير السابق لمفوضية حقوق الإنسان حول بلاده، وأنه كان متحيزًا ويتعارض مع الحقائق.

وفي إشارة إلى زيارة أجرتها باشيليت إلى بلاده في 20 يونيو/ حزيران الماضي واستمرت ثلاثة أيام، قال مادورو: لسوء الحظ، من الواضح أنك (باشيليت) لم تستمعي أبدًا إلى الشعب الفنزويلي. إن تقريرك يتوافق مع الروايات السياسية التي تفرضها واشنطن على وسائل الإعلام.

وكانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، قدّمت إلى الدورة الحادية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان في مكتب الأمم المتحدة بجنيف في 5 يوليو/ تموز الجاري، تقريرًا حول الأوضاع في فنزويلا، حمّلت فيه حكومة مادورو مسؤولية مقتل نحو 7 آلاف مدني في البلاد خلال عام ونصف العام.

كما أشارت في التقرير إلى أن سيادة القانون والمؤسسات الأساسية في فنزويلا قد تلاشت، وأن حرية التعبير والرأي والتجمع واقعة تحت الضغط وترزح تحت التهديد بالانتقام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com