الحرس الثوري الإيراني يحذر أمريكا وبريطانيا على خلفية احتجاز ناقلة النفط

الحرس الثوري الإيراني يحذر أمريكا وبريطانيا على خلفية احتجاز ناقلة النفط

المصدر: الأناضول

حذر نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، علي فدوي، من أن الولايات المتحدة وبريطانيا ستندمان على احتجاز ناقلة نفط إيرانية، قرب جبل طارق الأسبوع الماضي.

جاء ذلك خلال مشاركته، الخميس، في فعالية بمدينة أصفهان، حيث تطرق لحادثة احتجاز الناقلة الإيرانية من قبل حكومة جبل طارق بمساعدة من البحرية البريطانية.

وأضاف فدوي، أنه ”لو أن الولايات المتحدة وبريطانيا قامتا بأدنى تقييم للأمر لما تصرفوا بذلك“، مضيفًا ”أنهم سيندمون حتمًا على فعل ذلك“.

والأسبوع الماضي، أعلنت حكومة جبل طارق التابعة لبريطانيا، عن إيقاف ناقلة نفط ترفع علم إيران، وتحمل الخام إلى سوريا، واحتجازها هي وحمولتها.

وقالت إن سبب الإيقاف هو انتهاك الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

وفي اليوم نفسه، استدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران، روب ماكير، للاحتجاج على احتجاز الناقلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com