السنغال وفنزويلا تبحثان الملف الليبي والنفط في الجزائر

السنغال وفنزويلا تبحثان الملف الليبي والنفط في الجزائر

المصدر: الجزائر - من سهيل الخالدي

تتزامن اليوم الاثنين زيارات دولة رفيعة المستوى للجزائر يقوم بها كل من الرئيس السنغالي ماك سال والفنزويلي مادورو لبحث ملفي أسعار النفط و التهديدات الأمنية الناجمة عن الفوضى في ليبيا.

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان إن زيارة الرئيس السنغالي ”فرصة للرئيسين لتبادل وجهات النظر حول المسائل ذات الاهتمام المشترك على مستوى العالم الإسلامي وفي أفريقيا لا سيّما النيباد، وكذا منطقة الساحل والصحراء وجهود السلم التي تبذلها الجزائر في شمال مالي وفي ليبيا“.

ودعا الرئيس السنغالي قبيل أيام مع بعض رؤساء المنطقة في مؤتمر لهم بموريتانيا إلى التدخل العسكري في ليبيا وهو الموقف الذي تعارضه الجزائر وكان للرئيس التشادي ادريس بيبي نفس موقف الرئيس السنغالي ماك سال لكنه غيره بعد زيارته للجزائر الأسبوع الماضي، وهو ما يتوقع المراقبون أن يعيده سال خلال زيارته الرسمية هذه للجزائر والتي تتزامن مع زيارة الرئيس الفنزويلي.

من جانبه يبحث مادورو أسعار النفط في العالم مع الجزائر التي لها علاقة قوية بفنزويلا قوية منذ عقود وتنسقان في مجال النفط والعلاقات اللآتينية العربية.

ومن غير المرجح عقد قمة تجمع الزعيمين رغم تزامن زيارة الرئيس الفنزويلي والسنغالي للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com