إسرائيل تسمح بعرض فيديو عن اغتيال فتحي الشقاقي مؤسس ”الجهاد الإسلامي“

إسرائيل تسمح بعرض فيديو عن اغتيال فتحي الشقاقي مؤسس ”الجهاد الإسلامي“

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

كشفت القناة العبرية 13 في التلفزيون الإسرائيلي، الأربعاء، أنه سيتم الخميس، بث فيديو حول عملية اغتيال جهاز ”الموساد“ الإسرائيلي للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، فتحي الشقاقي، في مالطا عام 1995.

وعرضت القناة العبرية عبر حسابها في ”تويتر“ جزءًا من الفيديو المذكور، مؤكدة أن القصة الكاملة سيتم عرضها لاحقًا بعد سماح الدوائر الأمنية في إسرائيل بنشر تفاصيل عملية الاغتيال.

وتضمنت مقتطفات التقرير الذي عرضته القناة، شهادة من سيدة تدعى أوديت، كان عمرها حين وقع الاغتيال 24 عامًا قالت فيها :“كنت ذاهبة لتناول الغداء كانت الأجواء هادئة في المساء، لقد رأيت شابًا يسير قربي ويرتدي بدلة ويضع ربطة على رأسه، وكان يضع يده في جيبه وكأنه يمسك مسدسًا، ثم بدأت بسماع صوت طلقات النار، وعندما سقط الشقاقي على الأرض استمر بإطلاق النار للإجهاز عليه، وكانت نحو 6 أو 7 طلقات التي أطلقها على الرجل.

وينحدر الشقاقي من عائلة بسيطة من قرية ”زرنوقة“ قضاء الرملة، لجأت إلى قطاع غزة بعد النكبة عام 1948، واستقرت في مخيم ”الشاطئ“ للاجئين الفلسطينيين غرب مدينة غزة، ثم انتقلت إلى مخيم ”رفح“ جنوب القطاع.

وقاد الشقاقي حركة ”الجهاد الإسلامي في فلسطين”، فور الإعلان الرسمي عن انطلاقتها، واعتقلته قوات الاحتلال عام 1983 مدة 11 شهرًا، ثم أعيد اعتقاله مجددًا عام 1986، وحكم عليه بالسجن 4 سنوات، بتهمة نقل أسلحة إلى القطاع.

وقبل انقضاء فترة اعتقاله بعامين، أبعدته إسرائيل خارج فلسطين مطلع أغسطس 1988، بعد اندلاع الانتفاضة الأولى، بعدها تنقل الشقاقي بين عدد من العواصم العربية والإسلامية إلى أن استقر به المطاف في دمشق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com