باكستان.. عودة الدراسة في مدرسة شهدت مقتل 136 طالبا

باكستان.. عودة الدراسة في مدرسة شهدت مقتل 136 طالبا

إسلام آباد – عاد المئات من الطلاب في باكستان اليوم الاثنين لمدرسة في مدينة بيشاور شمال غرب البلاد، التي شهدت منذ شهر مقتل 136 طالبا على أيدي مسلحي طالبان، متحدين بذلك التهديدات الجديدة التي أطلقها المسلحون الإسلاميون .

وأظهرت اللقطات التلفزيونية الحية فتيان وفتيات يرتدون سترات خضراء ، يتوجهون إلى المدرسة العامة التي يديرها الجيش بصحبة أولياء أمورهم في ظل إجراءات أمنية مشددة داخل وحول المبنى .

وقد حضر الجنرال رحيل شريف قائد الجيش الباكستاني مراسم إعادة فتح المدرسة، بعد الهجوم المميت الذي وقع في 16 كانون أول/ديسمبر الماضي.

وكان سبعة مسلحين تابعين لتنظيم طالبان قد هاجموا المدرسة وقتلوا 142 شخصا، بينهم 132 طفلا في الهجوم الأكثر دموية الذي تشهده باكستان .

ولقي أربعة طلاب على الأقل وستة أشخاص بالغين حتفهم بعد ذلك متأثرين بجراحهم ، لتبلغ حصيلة القتلى 152 قتيلا .

وقال أحد الطلاب الصغار لقناة تلفزيونية قبل دخوله المدرسة “ نحن لا نخشاهم “ ، مضيفا “ سوف نواصل دراستنا وأحلامنا ”.

ولكن بالنسبة لأولياء الأمور مثل محمد رياض ، فإن إرسال الأطفال للمدرسة كان قرارا صعبا .

وقال رياض ، الذي فقد ابنه / 15 عاما/ في الهجوم ، وأرسل أبناءه الثلاثة الآخرين للمدرسة اليوم، “ إنه أمر مخيف نوعا ما “ ،مضيفا “ ولكنني لن أتراجع أنا أو أبنائي ”.

وخلال مراسم إعادة فتح المدرسة، تعهد الجنرال شريف بالقضاء على الإرهابيين، قائلا إن القتال ضد مسلحي طالبان سوف يستمر حتى مقتل آخر متمرد .

وقد فتحت المدارس والجامعات أبوابها في مدن أخرى، بعد إجازة طويلة شتوية بسبب تهديدات طالبان .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة