الملياردير الأمريكي توم ستيير يدخل ”تمهيدية“ الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية

الملياردير الأمريكي توم ستيير يدخل ”تمهيدية“ الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية

المصدر: أ ف ب

أعلن الملياردير الأمريكي ”توم ستيير“ ترشحه، اليوم الثلاثاء، إلى الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، الهادفة لاختيار مرشح يشارك في الاستحقاق الرئاسي عام 2020.

ويعيد ترشح توم ستيير رفع عدد المرشحين لانتخابات الديمقراطيين التمهيدية إلى 24، بعد انسحاب أريك سوالويل، أمس الإثنين.

وقال ستيير، البالغ من العمر 62 عامًا، في فيديو إعلان ترشحه، إنّ ”الأمريكيين يشعرون بخيبة أمل شديدة؛ بسبب الطريقة التي تتعامل معهم بها ما يعتبرون أنّها نخب واشنطن النافذة“.

وأضاف ستيير، المعروف عنه أنه موّل حملة نشطة بهدف عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه ”ينبغي علينا وضع حد لسيطرة الشركات الكبرى على سياستنا“.

وفي شهر كانون الثاني/يناير الماضي، أعلن الملياردير الأمريكي عدم رغبته بالترشّح من أجل التركيز على حملة عزل الرئيس الجمهوري، برغم ذلك، لم يتمحور إعلان ترشحه الثلاثاء حول هذه النقطة.

وغرّد عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، أن ”ثمة شيء لا يعمل في واشنطن، ولا أتحدث فقط عن دونالد ترامب، أتحدث عن أموال الشركات الكبرى وعن نظامنا السياسي المعطوب“.

وعلاوة على استثماره في تنظيم حملة ”نحتاج إلى العزل“ الساعية إلى إطلاق مسار عزل دونالد ترامب، فقد سبق لستيير أن أسس في عام 2013 مجموعة ”جيل أمريكا الصاعد“، الهادفة إلى حشد الناخبين الشباب ومكافحة التغيّر المناخي.

ويشرح عبر موقعه أنّه كان برفقة زوجته كاثرين تايلور ”بين الأوائل“ الذين شرعوا في تقديم ”الجزء الأكبر من الثروة الخاصة خلال حياتهم“.

وإذا كان بمقدوره إنفاق ملايين الدولارات من ثروته الخاصة على حملته، فإنّ دخوله المتأخر إلى الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي يمثّل نقطة ضعف جدية، إذ لم يشارك في المناظرات الأولى نهاية شهر حزيران/يونيو الماضي، ولا يستوفي المعايير اللازمة للمشاركة في مناظرات نهاية شهر تموز/يوليو الجاري، التي تجمع بين الأداء في استطلاعات الرأي وعدد المانحين الأفراد.

وسيجري الاقتراع الديمقراطي الأول ضمن انتخابات الحزب التمهيدية في ولاية آيوا في شهر 3 شباط/فبراير من عام 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com