نائب يميني بريطاني يتوسل ترامب لمنحه اللجوء السياسي‎

نائب يميني بريطاني يتوسل ترامب لمنحه اللجوء السياسي‎

المصدر: الأناضول

طالب تومي روبينسون النائب اليميني المتطرف في البرلمان البريطاني، اليوم الثلاثاء، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنحه اللجوء السياسي بعد إدانته بتهمة انتهاك الحظر الإعلامي، وإهانة المحكمة.

ويواجه روبينسون، مؤسس حزب ”رابطة الدفاع الإنجليزي“ (يميني متطرف)، حكمًا بالسجن قد يصل إلى سنتين بعد أن أدانته المحكمة العليا، الأسبوع الماضي، بتهمة إهانة المحكمة.

وطالب روبينسون وهو شخصية معروفة بمعاداتها للمسلمين، ترامب بمنحه اللجوء السياسي معتبرًا أنه ”لم يعد لديه مستقبل في المملكة المتحدة“.

وفي بيان صحفي قال روبينسون إنه يخشى دخول السجون البريطانية التي تسيطر عليها“عصابات الجهاديين“، مضيفًا:“أتوسل إليك دونالد ترامب، أتوسل للحكومة الأمريكية للنظر بقضيتي، أنا بحاجة للخروج من هذا البلد لأن قوى الشر تمشي على قدمٍ وساقٍ“.

وتابع روبينسون:“هذا طلب مباشر باسم عائلتي، نحن نحب الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يوجد أمامي مستقبل هنا في بريطانيا“.

وحتى الساعة لم يصدر تعليق رسمي من الحكومة الأمريكية فيما إذا كانت قد تلقت طلبًا رسميًا للجوء السياسي من روبينسون، حيث أثار سابقًا بعض السياسيين الأمريكيين ما أسموه ”مخاوف“ على حدّ قولهم بشأن محاكمته.

وأدانت المحكة العليا، الأسبوع الماضي، روبينسون بتهمة خرق حظر إعلامي لجلسة محاكمة في2018 قام أثنائها ببث مباشر بواسطة هاتفه من قاعة المحكمة.

وينخرط أعضاء حزب روبينسون الذي تأسس في 2009 بأعمال عنف في المظاهرات بشكل مستمر.

وتلقى روبينسون دعمًا من ترامب ومسؤولين أمريكيين آخرين خلال السنوات السابقة.

وروّج روبينسون ضد المسلمين في المملكة المتحدة، وقاد كذلك عدة ”هجمات ضد مساجد“ في إطار حملة ”الإسلاموفوبيا“ التي يتبناها حزبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com