الصين تعلن التزامها بدعم السودان دوليا

الصين تعلن التزامها بدعم السودان دوليا

الخرطوم- أكد السودان والصين التزامهما بدعم بعضهما البعض في المحافل الدولية والتنسيق الكامل في القضايا التي تهمهما بما يمكنهما من تحقيق السيادة الكاملة علي أراضيهما وتعزيز مصلحة شعبيهما.

وشدد الجانبان علي حرصهما علي تنسيق المواقف والتعاون بما يحقق السلام والاستقرار بالإقليم ودولة الجنوب بصفة خاصة، دعماً لجهود الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق افريقيا (ايجاد) في هذا الصدد.

من جانبه أوضح وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني، يانج يي، عقب المباحثات التي أجراها الوزيران، مساء أمس الأحد، في الخرطوم، أن زيارة وزير الخارجية الصيني تأتي في وقت مهم اجتاز فيه السودان مراحل متقدمة في مسيرة العلاقات بين البلدين من الناحيتين السياسية والاقتصادية، مشيراً إلى أن المباحثات تناولت مستقبل العلاقة بين البلدين علي ضوء ما تحقق من انجازات.

وكشف كرتي عن تشاور مستمر بين البلدين عبر لجان مشتركة في عدد من المجالات الاستراتيجية، مؤكداً وجود لجنة فنية سودانية بالصين تتابع عملية دفع الاستثمارات البترولية وتوسيعها.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الصيني، أنه جاء إلى البلاد بدعوة رسمية في زيارة وصفها بأنها زيارة دعم للسودان، مشيراً الى أن التزام الجانبين بالدعم المتبادل يـأتي في اطار تحقيق المصالح المشتركة والحفاظ على السلم والامن والعدالة الدولية والحقوق المشروعة لكافة بلدان الدول النامية، معرباً عن شكر الصين وتقديرها للدعم السوداني لها في قضاياها الحيوية.

وشدد يانج يي على دعم الصين للسودان بلا تردد للحفاظ على سيادته وعلى أراضيه وسلامتها وإتمام الحوار الوطني والانتخابات القادمة، مؤكداً ثقته في قدرة الأطراف في السودان على تجاوز التحديات السياسية التي تواجهه وحل قضاياه سلمياً.

وأعرب عن تقدير بلاده للمقترحات التي طرحها الخرطوم في مجال التعاون في مجال النفط والمجالات الاخرى، مبينا أن السودان يمثل ثروة عالمية كامنة للموارد بكافة أنواعها.

وقال إن الصين حريصة على دعم جهود السودان لتحقيق الاستقرار في المنطقة وبدولة جنوب السودان بصفة خاصة عبر الدعم المتواصل لمنظمة ”ايجاد“، مشيراً إلى حرص بكين على تحقيق الاستقرار بدولة الجنوب وايجاد سلام حقيقي بين كافة الأطراف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com