واشنطن تفرض عقوبات على نائبين ومسؤول في ”حزب الله“ اللبناني

واشنطن تفرض عقوبات على نائبين ومسؤول في ”حزب الله“ اللبناني

المصدر: فريق التحرير

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات على نائبين ومسؤول في تنظيم ”حزب الله“ اللبناني؛ بسبب تعاونهم مع إيران.

وقالت في بيان لها: إن ”مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة“ التابع للوزارة أدرج اليوم شخصیات سیاسیة وأمنیة رئیسیة في حزب الله بسبب استغلالھم لمناصبھم؛ لتسھیل أجندة الحزب الخبیثة وتقدیم خدمات لإیران.

وبحسب بيان للوزارة، فإن النائبين المستهدفين هما أمين شيري ومحمد حسن رعد، إلى جانب مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا لعمله لصالح الحزب أو بالنیابة عنه.

وبحسب البيان، تسلط هذه الإجراءات الضوء على كیفیة استخدام حزب الله لسلطته السیاسیة لإفساد العناصر الأمنیة والمالیة في لبنان، مستفیدًا بذلك من النظام الدیمقراطي والقیم اللبنانیة.

وأضافت الوزارة أن عملیة الإدراج الیوم تشدد على أن ما من فارق بین أنشطة حزب الله السیاسیة والعنیفة، فالحزب نفسه لا یفرق بین جناحیه العسكري والسیاسي، بحسب ما صرح به قادته علنًا، بمن فیھم محمد حسن رعد الذي قال في العام 2011 إن ”حزب الله حزب مقاومة عسكري… ما من فصل بین السیاسة والمقاومة.“

وقال سيغال ماندلكر، وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية: ”حزب الله یستخدم عملاءه في البرلمان اللبناني للتلاعب بالمؤسسات بغرض دعم المصالح المالیة والأمنیة الخاصة بھذه الجماعة الإرھابیة، وتعزیز أنشطة إیران الخبیثة“.

وأضاف: ”یھدد حزب الله الاستقرار الاقتصادي والأمن في لبنان والمنطقة على حساب الشعب اللبناني. ستواصل الولایات المتحدة دعم جھود الحكومة اللبنانیة الرامیة إلى حمایة مؤسساتھا من استغلال إیران ووكلائھا الإرھابیین، وضمان مستقبل أكثر سلمًا وازدھارًا للبنان“، على حد قوله.

وسبق أن أدرجت وزارة الخارجیة حزب الله كمنظمة إرھابیة أجنبیة في تشرین الأول/أكتوبر 1997، ومنظمة ”إرھابیة“ مدرجة بشكل خاص بموجب الأمر التنفیذي رقم 13224 في أكتوبر 2001. وتم إدراج الحزب أیضًا في ینایر 1995 في ملحق الأمر التنفیذي رقم 12947 الذي یستھدف ”الإرھابیین“ الذین یھددون بتعطیل عملیة السلام في الشرق الأوسط، وكذلك في أغسطس 2012 بموجب الأمر التنفیذي رقم 13582 الذي یستھدف الحكومة السوریة ومناصریھا.

وأكدت الخزانة الأمريكية أنها تواصل إعطاء الأولویة لتعطیل كامل نطاق النشاط المالي غیر الشرعي لحزب الله، وتكون بھذا الإجراء قد أدرجت 50 من الأفراد والكیانات التابعین لحزب الله منذ العام 2017.

وذكرت أنه نتیجة لإجراءات الیوم، ینبغي تجمید كافة الممتلكات والمصالح في الممتلكات التابعة للمدرجین إذا كانت موجودة في الولایات المتحدة أو في حوزة أو سیطرة مواطنین أمریكیین، كما ینبغي إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبیة بھا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com