وزير خارجية المغرب ينسحب من مسيرة باريس

وزير خارجية المغرب ينسحب من مسيرة باريس

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

انسحب وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، من المسيرة المناهضة للإرهاب التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس، بسبب رفع رسوم مسيئة للإسلام.

وكانت الخارجية المغربية اشترطت عدم رفع رسوم مسيئة للنبي من أجل المشاركة بمسيرة باريس.

وقالت مصادر مطلعة، إن مزوار انسحب بعدما تأكد رفع صور مسيئة للدين الإسلامي والرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، اكتفى بتقديم التعازي للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بقصر الإيليزيه، معبرا عن تضامنه مع ضحايا الحادث الإرهابي الذي استهدف مقر جريدة ”شارلي إيبدو“ الساخرة ومتجرا لبيع الأطعمة الخاصة باليهود قبل أيام قليلة، وأسفرت عن مقتل 17 شخصا.

ويشارك في المسيرة ممثلو العشرات من البلدان العربية والأجنبية، منهم رؤساء دول وحكومات أكثر من خمسين دولة، ووزراء الخارجية ورؤساء بلديات مدن أوروبية، ورجال دين و منظمات حقوقية.

وكان المغرب قد أكد أنه سيشارك في المسيرة بوفد يرأسه وزير الخارجية، لكنه شدد على أنه لا يمكن لأي مسؤول مغربي أن يشارك في هذه المسيرة، في حال رفع رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com