بريطانيا وألمانيا تطالبان إيران بالتوقف عن تقويض الاتفاق النووي

بريطانيا وألمانيا تطالبان إيران بالتوقف عن تقويض الاتفاق النووي

المصدر: رويترز

طالبت بريطانيا وألمانيا، يوم الأحد، إيران، بالعدول عن أنشطتها المقوضة للاتفاق النووي.

جاء ذلك بعدما أعلنت إيران، يوم الأحد، أنها ستزيد خلال ساعات، نسبة تخصيب اليورانيوم عما يسمح به الاتفاق النووي، في خطوة ربما تؤدي في نهاية المطاف لإعادة العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، يوم الأحد، إن إيران خالفت بنود الاتفاق النووي الموقع في 2015، مطالبًا إياها بـ“التوقف فورًا والعدول عن أنشطتها“.

وأضاف المتحدث: ”انتهكت إيران بنود الاتفاق… وعلى الرغم من أن المملكة المتحدة تبقى ملتزمة بالاتفاق بالكامل، فإن على إيران التوقف على الفور والتراجع عن كل الأنشطة التي تخالف التزاماتها. ننسق مع أطراف الاتفاق النووي الأخرى بشأن الخطوات التالية وفقًا لبنود الاتفاق“.

من جانبها، حثت ألمانيا، يوم الأحد، إيران، على التوقف عن اتخاذ إجراءات من شأنها تقويض الاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية: ”يساورنا قلق بالغ من إعلان إيران أنها بدأت في تخصيب اليورانيوم فوق المستوى المسموح به، وهو 3.67%“.

وأضاف: ”نحث إيران بشدة على وقف جميع الأنشطة التي تتعارض مع التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، والعدول عنها“.

وأشار إلى أن ألمانيا على اتصال مع بريطانيا وفرنسا، المشاركتين الأوروبيتين الأخريين في الاتفاق النووي؛ لتحديد الخطوات التالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com