المبعوث الأمريكي: المحادثات الأخيرة مع طالبان كانت ”الأكثر إنتاجية“

المبعوث الأمريكي: المحادثات الأخيرة مع طالبان كانت ”الأكثر إنتاجية“

المصدر: فريق التحرير

قال مبعوث السلام الأمريكي الذي يقود المحادثات مع حركة طالبان لإنهاء الحرب في أفغانستان اليوم السبت، إن أحدث مباحثات بين الجانبين كانت ”أكثر جلسة مثمرة“ حتى الآن.

وقال زلماي خليل زاد، إنه ”تم إحراز تقدم كبير بشأن كل البنود الأربعة باتفاقية السلام“، وهي توفير ضمانات لمكافحة الإرهاب وانسحاب القوات والمشاركة في الحوار الداخلي الأفغاني والمفاوضات والتوصل لوقف دائم وشامل لإطلاق النار.

ومن جهته، أعرب المتحدث باسم مكتب طالبان في قطر سهيل شاهين، عن ارتياح الحركة للتقدّم الذي أحرزته المحادثات حتى الآن.

وكتب المتحدث باسم الحركة على تويتر ”نحن مسرورون بالتقدم الذي أحرز ونأمل أن يتم إنجاز العمل المتبقي. لم نواجه أية عراقيل حتى الآن“.

لكن المفاوضات ستعلّق ليومين إفساحا في المجال أمام محادثات منفصلة من المقرر أن تبدأ الأحد في الدوحة بين طالبان وشخصيات أفغانية.

وأضاف شاهين ”غدا وبعد غد، لن تعقد محادثات بسبب المؤتمر بين الأطراف الأفغانية“.

وأكد خليل زاد أن المحادثات مع طالبان ستستأنف الثلاثاء.

ومن المتوقّع أن تشارك نحو 60 شخصية أفغانية في الحوار بين الأطراف الافغانية بينهم سياسيون ونساء.

وترفض طالبان التفاوض مع حكومة الرئيس الأفغاني أشرف غني، وتؤكد أن محاوريها الأحد سيشاركون ”بصفتهم الشخصية“.

إلا أن الولايات المتحدة تؤكد على ضرورة إجراء حوار بين طالبان والحكومة الأفغانية قبل التوصل لاتفاق سلام.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد أعرب عن أمله بالتوصل إلى اتفاق قبل حلول الأول من أيلول/سبتمبر القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com