ألمانيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون رفضاً للتجهم على المسلمين

ألمانيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون رفضاً للتجهم على المسلمين

برلين- شارك 35 ألف شخص، أمس السبت، في مظاهرة حاشدة، في شوارع مدينة درسدن الالمانية، للتعبير عن رفضهم لتصرفات ”حركة اوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب“ – المعروفة باسم ”بيجيدا“ – التي تنظم مسيرات ضد الأجانب والمسلمين منذ فترة.

وتجمع المتظاهرون في وسط المدينة ووقفوا دقيقة حداداً على ضحايا اعتداءات باريس الأخيرة التي راح ضحيتها 17 شخصاً، وحمل غالبية المتظاهرين لافتات؛ كتب عليها ”نعم لمساعدة اللاجئين“، و“المانيا للجميع“ و“كلنا نضحك بلغة واحدة“.

ومن جانبها قالت هيلما اوروسز، رئيسة بلدية درسدن، المنتمية لحزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي : ”مشاعر الكراهية لا يمكنها التفرقة بين مواطني المدينة وأنا لم آتِ إلى هنا لأنني ضد الأشخاص الذين يشاركون في مظاهرة (بيجيدا)؛ ولكن لأنني لا أخاف من الأشخاص الذين يختلف لونهم عن لوني أو لديهم عادات مختلفة“.

وتنظم حركة بيجيدا مظاهرات مناهضة للإسلام والمهاجرين الأجانب في المانيا، مساء كل يوم إثنين، وبدأت تلك المظاهرات في دريسدن، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بمشاركة 500 شخص فقط، ثم تزايد العدد بشكل كبير، ليصل إلى نحو 18 ألف، وفقاً لتقديرات الشرطة؛ وهو ما استدعى استنكار الأوساط السياسية في المانيا.

ودعت الحركة خلال مظاهرتها المقررة، الإثنين المقبل؛ وهي التظاهرة الثانية عشرة، أنصارها الى حمل ”وشاح أسود دليل حداد على ضحايا الإرهاب في باريس“.

وتحظى الحركة بتأييد شخصيات في أحزاب الديمقراطي الاجتماعي الالماني، والخضر، وحزب اليسار، لكنها تعجز عن حشد المناصرين في المدن الالمانية الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com