بعد تقرير صادم.. ترامب للمهاجرين: ابقوا في بلادكم إذا لم تعجبكم مراكز الاحتجاز لدينا

بعد تقرير صادم.. ترامب للمهاجرين: ابقوا في بلادكم إذا لم تعجبكم مراكز الاحتجاز لدينا

المصدر: شوقي عبدالعزيز - إرم نيوز

قلل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، من شأن تقرير أعدته إدارته وحذرت فيه من ”الاكتظاظ الخطير“ في مراكز احتجاز المهاجرين والظروف القاسية التي يعاني منها هؤلاء.

وقال ترامب في تغريدة على ”تويتر“: ”إذا لم يكن المهاجرون غير الشرعيين راضين عن الظروف في مراكز الاحتجاز التي تم بسرعة بناؤها أو تجديدها، فما عليكم سوى أن تقولوا لهم أن لا يأتوا إلى هنا. هذا الأمر كفيل بحل كل المشكلات“.

وأتت تغريدة ترامب غداة تقرير أعدته وزارة الأمن الداخلي وحذرت فيه من ”الاكتظاظ الخطير“ في مراكز احتجاز المهاجرين غير النظاميين.

وتضم هذه المراكز آلاف المهاجرين الذين دخلوا الولايات المتحدة خلسة على أمل تأسيس حياة جديدة فيها بعيدًا عن بلادهم الواقعة بغالبيتها في أمريكا الوسطى والتي هجرها القسم الأكبر منهم هربًا من العنف والفقر.

وبحسب التقرير الذي أعده المفتش العام في وزارة الأمن الداخلي المسؤولة عن شرطة الحدود، فإن مراكز احتجاز المهاجرين في تكساس تشكل خطرًا عليهم ولا سيما بسبب عدم قدرتهم على الاستحمام في هذه المراكز بالقدر الكافي وعدم حصولهم فيها على وجبات طعام ساخنة أو على ثياب لتبديل ملابسهم المتسخة، فضلاً عن فترات احتجازهم الطويلة.

وجاء هذا التقرير في أعقاب زيارات خلال شهر يونيو إلى خمسة مرافق تابعة لوكالة الجمارك وحماية الحدود (CBP) في قطاع ”ريو غراندي فالي“، وهي منطقة الحدود الأكثر تكدسًا بالمهاجرين المحتجزين.

ووصف التقرير الظروف في مواقع ”ريو غراندي فالي“ بأنها خطيرة، وتستمر فترات طويلة.

وقال التقرير إن الحوادث الأمنية بين الرجال في هذه المراكز تشمل غلق المحتجزين المراحيض، من أجل إطلاق سراحهم من الزنازين ورفض المهاجرين العودة إلى الزنازين وإحضار فرق العمليات الخاصة لإظهار أن حرس الحدود مستعد لاستخدام القوة.

وقام المهاجرون بضرب نوافذ الزنازين وصرخوا عندما زارها المحققون.

وكشف التقرير أن معظم البالغين غير المتزوجين لم يستحموا رغم احتجاز العديد منهم لمدة أكثر من شهر.

وأظهرت إحدى الصور زنزانة بها 88 شخصًا رغم أنها مخصصة لاستيعاب 41 فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com