مسؤول إيراني: العقوبات الأمريكية تقتل الأبرياء وتحرم الشعب من الغذاء والدواء

مسؤول إيراني: العقوبات الأمريكية تقتل الأبرياء وتحرم الشعب من الغذاء والدواء

المصدر: إرم نيوز

قال مسؤول إيراني، اليوم الأربعاء، إن غالبية الشعب يواجه صعوبة في شراء الأطعمة والأدوية الحديثة جراء العقوبات الأمريكية الصارمة التي وصفها بـ“الوحشية“، مشيرًا إلى أن ”هذه العقوبات تقتل مرضى أبرياء“.

وأشار رئيس الأكاديمية الطبية الإيرانية،علي رضا مرندي، في حديثه للوكالة الرسمية ”إيرنا“، إلى أن العقوبات ”الوحشية“ للولايات المتحدة تقتل مرضى أبرياء، وأن العقوبات أدت إلى تخفيض قيمة العملة الإيرانية بشكل كبير؛ ما يجعل من الصعب على المواطنين شراء الأطعمة الصحية والأدوية الحديثة.

وأوضح مرندي أنه بعث برسالة إلى الممثلة العليا للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، قال فيها ”إن عقوبات الولايات المتحدة، تمنع وصول المساعدة الطبية إلى المرضى في إيران وتسببت في وفاة المرضى الإيرانيين“.

ولفت إلى أن ”العقوبات غير قانونية، بناءً على الأدلة والمستندات وكما هو موضح في المراسلات المختلفة التي أجريتها مع الأمين العام للأمم المتحدة، لها إمكانية محدودة للحصول على الأدوية والمعدات الطبية الحيوية؛ ما يؤدي إلى ظروف صحية وموت العديد من المرضى الأبرياء“.

وتابع رئيس الأكاديمية الطبية الإيرانية ”لقد أدى استخدام العقوبات إلى انخفاض في قيمة العملة الوطنية، وانخفاض في القوة الشرائية للشعب، وزيادة في الأسعار، فبات توفير الأطعمة الصحية بأسعار معقولة لكثير من الناس مشكلة. لذلك كان للحرب الاقتصادية الإرهابية بقيادة الولايات المتحدة تأثير مباشر على صحة المجتمع ”.

وأضاف مرندي أن إيران تأثرت أخيرًا بالفيضانات المفاجئة التي دمرت الآلاف من المنازل في مدن مختلفة، وحالت عقوبات الولايات المتحدة دون وصول المساعدات المالية الدولية للمتضررين.

ووفقًا لمرندي، الذي كان سابقًا وزيرًا للصحة في البلاد، فإن ”الآليات التي يحاول الاتحاد الأوروبي تأسيسها للتحايل على العقوبات الأمريكية ليست كافية لحل المشاكل“، مضيفًا ”من المؤكد أن المشاكل المتعلقة بتوفير الغذاء والأدوية لا يمكن حلها من خلال الآليات غير الكافية وغير الموثوقة“.

وطالب بضرورة ”رفع نظام العقوبات أو تجاهله وتصدير نفطنا واستئناف التعاملات المصرفية والمالية العادية وفقًا للاتفاقية النووية لحل هذه المشكلات“، مؤكدًا أن الشعب الإيراني يعاني ”من هذه العقوبات الهمجية، في حين أن المدافعين عن حقوق الإنسان أنفسهم صامتون ومتواطئون“.

وفي أوائل شهر أيار/مايو الماضي، اشتكت الأكاديمية الإيرانية للعلوم الطبية، في رسالة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من أن العقوبات الأمريكية أحادية الجانب ضد الأمة الإيرانية قد أثرت بشكل كبير على القدرات الطبية لإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com