نائب روحاني يناقض تصريحات ممثل خامنئي بشأن تسهيلات السعودية للحجاج الإيرانيين

نائب روحاني يناقض تصريحات ممثل خامنئي بشأن تسهيلات السعودية للحجاج الإيرانيين

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

في تناقض صريح لما أكده مسؤولون إيرانيون كبار، على أن السعودية أتمت ترتيبات مراسم الحج للزوار الإيرانيين دون أي عوائق، زعم نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري اليوم الثلاثاء، وجود بعض العوائق تواجه الحجاج الإيرانيين.

وقال جهانغيري خلال ترأسه لجلسة للمجلس الأعلى للحج والزيارة الإيراني إن ”منظمة الحج والزيارة بالتعاون مع هيئة الطيران، قامت بالإجراءات اللازمة لنقل الحجاج الإيرانيين ولا يوجد أي مشكلة في هذا الأمر، لكن يجب على وزارة الخارجية ومنظمة الحج، نقل احتجاج بلادنا للحكومة السعودية ومطالبتها برفع بعض العوائق“.

وأضاف أنه ”يجب على السعودية أن تقوم بواجبها ومسؤولياتها لإتمام مراسم الحج“؛ رغم تصريحه بعدم وجود أي مشكلة في نقل الحجاج الإيرانيين إلى الأراضي المقدسة وعدم توضيحه أي عوائق تواجه الحجاج الإيرانيين من السلطات السعودية، وفقًا لما نقلت وكالة الأنباء الرسمية ”ايرنا“

وتتعارض تصريحات جهانغيري مع ما أكده العديد من المسؤولين الإيرانيين حول تيسير الرياض لإجراءات الحج للإيرانيين، حيث كان أبرزهم ممثل المرشد الإيراني لشؤون الحج والزيارة، عسكر أولادي، الذي أشاد بالإجراءات السعودية الخاصة بالحج.

وأكد أولادي في تصريحات نشرتها وسائل إعلام إيرانية، في نيسان/أبريل الماضي، على أن بلاده ليس لديها أي مشاكل مع وزارة الحج السعودية في مسألة إتمام مراسم الحج، وأن ظروف الحج شهدت تحسنًا خلال العامين الماضيين بشكل كبير، وبرامج الحج والزيارة تسير بيسر“.

وطمأن ممثل المرشد الإيراني لشؤون الحج، مواطني بلاده الزائرين للأراضي المقدسة للحج هذا العام، وعدم القلق تجاه أي عوائق، بحسب ما ذكر موقع الحج الإيراني الإليكتروني

من جهته، قال رئيس لجنة الحج في البرلمان الإيراني، حجت الإسلام أحمد آزادي خواه، ضمن تصريحاته حول استعداد طهران لإعادة رحلات العمرة المفردة، إنه ”يبدو أن الدبلوماسية التي تشكلت بين إيران والسعودية في أمور الحج، تشير إلى ترحيب السعوديين بإرسال الحجاج الإيرانيين إلى العمرة المفردة بعد إقامة حج التمتع“

وأشار آزادي في حديث مع وكالة أنباء ”تسنيم“ المحلية، في أيار/مايو الماضي، إلى ”إكمال طهران جهوزيتها لإرسال معتمرين إيرانيين لأداء مناسك العمرة المفردة“، لافتًا إلى ”احتمالية إرسال بلاده أعدادًا من الحجاج إلى العمرة المفردة العام الجاري“.

وكان رئيس منظمة الحج الإيرانية، علي رضا رشيديان، أعلن في وقت سابق أن إيران تعتزم إرسال 86 ألفًا و500 مواطن لموسم الحج، لافتًا إلى أن بلاده طلبت من السلطات السعودية إضافة 10 آلاف حاج آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com