تركيا تلاحق 122 عسكريًا للاشتباه بصلتهم بشبكة غولن

تركيا تلاحق 122 عسكريًا للاشتباه بصلتهم بشبكة غولن

المصدر: رويترز

ذكر الادعاء العام في تركيا، اليوم الثلاثاء، أنه صدر أمر بالقبض على 122 عسكريًا، بعضهم ضباط برتب عالية، للاشتباه في صلتهم بشبكة رجل الدين فتح الله غولن التي تتهمها أنقرة بالمسؤولية عن محاولة انقلاب، وقال الادعاء إن الشرطة نفذت مداهمة في اسطنبول.

وتتهم تركيا غولن، المقيم في الولايات المتحدة، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد في يوليو/تموز عام 2016. وينفي غولن أي صلة له بالأمر.

ونفذت السلطات مداهمتين في إقليم إزمير على الساحل الغربي لتركيا وفي إقليم قونية بوسط البلاد.

وبعد نحو ثلاثة أعوام من محاولة الانقلاب احتجزت السلطات أكثر من 77 ألف شخص لحين محاكمتهم وفصلت أو أوقفت عن العمل 150 ألفًا تقريبًا من العاملين في الحكومة والجيش ومؤسسات أخرى.

وانتقد مدافعون عن حقوق الإنسان وحلفاء لتركيا في الغرب حجم الحملة الأمنية وقالوا إن الرئيس رجب طيب أردوغان يستغل محاولة الانقلاب كذريعة لقمع المعارضة.

وتقول الحكومة إن الإجراءات الأمنية ضرورية لجسامة الخطر المحدق بتركيا وتعهدت بالقضاء على شبكة غولن في البلاد.

وتبحث الشرطة عن 42 مشتبهًا به في إزمير وفي 17 إقليمًا آخر. وأضافت أن السلطات تعتقد أن المشتبه بهم تواصلوا مع أفراد من شبكة غولن باستخدام هواتف عامة.

وتبحث السلطات في قونية عن 40 مشتبهًا به آخر، منهم عسكريون في الخدمة، بالإقليم وفي 25 إقليمًا آخر.

وقال مكتب الادعاء في اسطنبول إن الشرطة تتعقب 40 مشتبهًا به آخر من بينهم ضباط برتب عالية بالمدينة وأقاليم أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com