يهود أوروبا: هجوم باريس حرب إسلامية

يهود أوروبا: هجوم باريس حرب إسلامية

بروكسل- وصف رئيس المؤتمر اليهودي الأوروبي الهجوم الدامي الذي تعرضت له مجلة ”شارلي إبدو“ الفرنسية الساخرة الأربعاء بأنه ”حرب فى أوروبا ”.

وقال رئيس المؤتمر موشيه كانتور الجمعة في بروكسل : ”على أوروبا أن تدرك أن هناك حربا بين أوروبا وعقيدة تسعى إلى إراقة الدماء والقتل“.

وأضاف كانتور قائلا: ”إنها ليست حربا ضد المسلمين أو الإسلام ، وإنما ضد تفسير راديكالي يستهدف الموت لكل من يعتبرونه عدوا بما في ذلك الصحفيون واليهود“ فى اشارة منه الى حادثى الهجوم على الصحيفة واحتجاز رهائن في فرع أحد محلات الأطعمة الحلال وفقا للشريعة اليهودية في باريس.

وذكر رئيس المؤتمر كانتور أنه يتعين توفير كل الوسائل الضرورية للسلطات الجنائية والاستخباراتية والقضائية لتكسب هذه ”الحرب“.

وطالب كانتور بالحسم من أجل إفشال أية هجمات أخرى. وقال كانتور: ”علينا أن نعزز الأمن في جميع أهدافه الممكنة، ولا يصح أن نسمح لهؤلاء القتلة بأن يرهبوا المواطن الأوروبي حتى يصل إلى مرحلة الخضوع.

وأبدى كانتور ثقته في الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند وفي سلطات بلاده، مطالبا بمشاورات على مستويات عالية بين القائمين على القضايا السياسية في أوروبا بشأن اتخاذ إجراءات طارئة لمواجهة التهديدات الخطيرة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com