رئيس الموساد: لعبنا دورًا في التقريب بين إسرائيل ودول عربية

رئيس الموساد: لعبنا دورًا في التقريب بين إسرائيل ودول عربية

المصدر: الأناضول

قال رئيس المخابرات الإسرائيلية الخارجية ”الموساد“، يوسي كوهين، إنّ إيران تقف خلف الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط، في الخليج.

وقال كوهين، في كلمة خلال مؤتمر هرتسيليا الذي ينظمه معهد السياسات والاستراتيجية (خاص)، الاثنين: ”من المؤكد أن إيران تقف خلف الهجمات على ناقلات النفط في الخليج“.

وأضاف: ”نعلم من مصادرنا أن ايران تقف خلف الهجمات على ناقلات النفط في الخليج، لقد صادقت القيادة الإيرانية عليها ونفذتها قوات الحرس الثوري“.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) عن كوهين متابعته: ”لا يوجد شيء بريء في سياسة إيران النووية“.

وعلى الصعيد الفلسطيني، قال كوهين إنّ حركة حماس، تحاول بكل قوتها ”إشعال النار“، في الضفة الغربية.

وكشف عن دور“ الموساد“ في التقريب ما بين إسرائيل والدول العربية، التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وقال كوهين: ”تهدف الموساد إلى حماية إسرائيل من أخطار الحرب، ولكن لديها أيضًا دور استكشاف فرص السلام وإطلاق المبادرات التي يمكن أن تقدم السلام“.

وأضاف أنّ ”لدى إسرائيل علاقات، ليس فقط مع الأردن ومصر، ولكن العديد من الدول العربية الأخرى أيضًا“، دون أن يسميها.

وتابع كوهين، الذي يتمتع بعلاقات وطيدة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن ”الموساد“ قادت الطريق إلى اللقاءات التي عُقدت في سلطنة عُمان“ في إشارة إلى زيارة نتنياهو إلى عمان نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول 2018 ولقائه مع السلطان قابوس بن سعيد.

وأشار إلى أنّ ”الموساد تعتقد أن هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق سلام شامل مع دول عربية بسبب التهديد الإيراني“، مضيفًا: ”هناك نافذة فرصة قد تتوفر لمرة واحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com