وصفه بـ“العجوز القاسي“.. سياسي إيراني يدعو من سجنه لـ“إسقاط“ نظام خامنئي

وصفه بـ“العجوز القاسي“.. سياسي إيراني يدعو من سجنه لـ“إسقاط“ نظام خامنئي

المصدر: طهران - إرم نيوز

دعا السياسي الإيراني المعارض ”رضا ملك“ من داخل سجنه بالعاصمة طهران، اليوم الأحد، شباب بلاده للخروج بمسيرات وتظاهرات حاشدة من أجل إسقاط نظام ”الرجل العجوز القاسي“، في إشارة إلى المرشد علي خامنئي البالغ من العمر 81 عامًا.

 ووجه رضا ملك رسالته، من داخل سجن ايفين، شمال العاصمة طهران، قائلًا ”يا شباب إيران، صعدوا واصرخوا لإسقاط طغيان الظالمين هذا الرجل العجوز القاسي (علي خامنئي) ونظامه الفاسد المتهاوي“.

وقال ”أيها الشعب الإيراني والشباب، قبل أن يمنحك هذا النظام شروطًا أكثر تطورًا، ابدأ في الانتفاضة العامة ولا تدع هذا النظام الحاكم يعيد تجميع صفوفه“.

وأشاد الناشط والمعارض الإيراني بالعقوبات الأمريكية الصارمة ضد نظام المرشد علي خامنئي، معتبرًا أنها ”عقوبات من شأنها أن تساعد في إسقاط النظام“.

وتابع ”أيها الشعب الإيراني، أنت يجب أن تكون سعيدًا بالعقوبات المفروضة على النفط، لأنه مع هذه العقوبات، لن يتم سرقة نفط إيران من قبل هذا النظام وسيتم حفظه على مدى أجيال. هل لاحظت أنه بعد إبرام الاتفاق النووي مع الغرب عام 2015، حصل خامنئي على 50 مليار دولار من  الخارج، وقام بالاستحواذ عليها، وثم يدّعي أنه لم يقم بالحصول على تلك الأموال إطلاقًا“.

وغلام رضا مكعيان المشهور بـ“رضا ملك“، كان نائب مدير التحقيق في وزارة الاستخبارات الإيرانية، خلال عهد علي فلاحيان.

وقد حُكم عليه بالسجن لمدة أربع سنوات بتهمة الكشف عن المعلومات، وإهانة المرشد علي خامنئي، ونشر الأكاذيب في عام 2001 من قبل المدعي العسكري.

ووفقًا للوثائق الرسمية في سجن إيفين شمال طهران، تم الإعلان عن انتهاء إدانته في 26 حزيران يونيو 2005، ولكن بعد ذلك، أصدر عملاء المخابرات أحكامًا جديدة ضده ومنعوا إطلاق سراحه، ثم أجبروه على طلاق زوجته قسرًا ليتزوجها محقق في جهاز الاستخبارات.