هجوم باريس يثير مخاوف أوروبا من موجة إرهاب

هجوم باريس يثير مخاوف أوروبا من موجة إرهاب

المصدر: إرم- من محمود نبيل

تتخوف أوروبا من أن يكون الهجوم على صحيفة ”شارلي ايبدو“ الفرنسية، بداية دخول التنظيمات الإرهابية إلى القارة العجوز، خاصة في ظل ما يمكن أن تحمله الأيام المقبلة من حالة عدائية كبيرة للمسلمين في أوروبا، بحسب تقرير صحافي.

وقال التقرير إن ”الهجوم على الصحيفة المعروفة بإساءتها الدائمة للدين الإسلامي والرسول محمد، سيكون بداية رد فعل عنيف من قبل الجبهات اليمينية المتطرفة في فرنسا، والتي ستحمل مشاعر عدائية للمهاجرين من البلدان الإسلامية إلى فرنسا“.

واستند التقرير الذي نشرته صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني، في وصفه للحادث بـ“الخطير“، إلى تصريحات مدير المركز الدولي لدراسات التطرف في جامعة ”كينج كوليدج“، بيتر نيومان، الذي أكد أن ”أوروبا تمر بلحظات خطيرة، وأنه مع تزايد حدة التوتر بين الفئات اليمينية والمهاجرين المسلمين، ستؤدي لعواقب وخيمة ربما تضر بالقارة كلها“.

وابتعدت بعض الأوساط السياسية في تناولها للهجوم، حيث وصف الباحث في شؤون التطرف، اوليفير روي، الهجوم على الصحيفة الساخرة، بـ“أخطر حادث على الأراضي الفرنسية منذ انتهاء الحرب على الجزائر في ستينات القرن الماضي“.

وأشارت ”نيويورك تايمز“، إلى أن ”حالة العداء القائمة من الأوروبيين للمهاجرين المسلمين، وهو الأمر الذي يبدو واضحا تماما من خلال إنشاء العديد من الأحزاب والحركات في لندن وباريس مناهضة لأي تواجد إسلامي في البلدان الأوروبية“.

واستهدف مسلحان مقر صحيفة ”شارلي ابدو“، الأربعاء 7 كانون الثاني/ يناير الجاري، ما أسفر عن مقتل 12 شخصا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com