إيران تتراجع: نبقي باب الدبلوماسية مفتوحًا

إيران تتراجع: نبقي باب الدبلوماسية مفتوحًا

المصدر: طهران-إرم نيوز

تراجع النظام الإيراني عن التصريحات التي أطلقها كبار المسؤولين في وقت سابق، والتي أكدوا فيها أن باب الدبلوماسية للحوار ”لن يبقى مفتوحًا“، في ظل تزايد العقوبات الأمريكية على طهران.

وكان آخر العقوبات تلك التي أقرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الإثنين، وشملت المرشد الأعلى علي خامنئي ومسؤولين في مكتبه بالإضافة إلى ضباط وقادة في الحرس الثوري.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية وأحد كبار المفاوضين في الملف النووي، عباس عراقجي: إن ”إيران لا تزال تبقي باب الدبلوماسية مفتوحًا على الرغم من مواصلتها خفض التزاماتها النووية بشكل تدريجي“.

وأوضح عراقجي خلال مباحثات أجراها في العاصمة طهران مع نائب وزير خارجية جمهورية سلوفاكيا، لوكاشا برزيك، أنه ”لا يوجد سبب لاستمرار إيران بالتزاماتها النووية من جانب واحد، بسبب عدم وفاء الجانب الأوروبي بالوعود التي قطعها في الاتفاق النووي“.

وتأتي تصريحات عراقجي، بعدما قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة أغلقت مسار الدبلوماسية بإعلان فرض عقوبات على المرشد الأعلى علي خامنئي، أعلى سلطة في البلاد.

وأضاف موسوي في تغريدة له عبر تدوينة نشرها على ”تويتر“، أن ”العقوبات غير مجدية ضد المرشد علي خامنئي، وكذلك وزير الخارجية في البلاد (محمد جواد ظريف)، معناه إغلاق طريق ومسار الدبلوماسية مع الحكومة الأمريكية“.

وتابع أن ”حكومة الرئيس دونالد ترامب تقوم بتدمير جميع الآليات الدولية المعمول بها للحفاظ على السلام والأمن العالميين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com