شبح التفكك يهدد ”اتحاد أحزاب اليمين“ الإسرائيلي المتطرف

شبح التفكك يهدد ”اتحاد أحزاب اليمين“ الإسرائيلي المتطرف

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

أصبح تفكك تحالف ”اتحاد أحزاب اليمين“ الإسرائيلي المتطرف، برئاسة الحاخام رافي بيرتس، قاب قوسين أو أدنى؛ بعد انسحاب حزب ”عوتسما يهوديت/ القوة اليهودية“، يوم الثلاثاء.

ويضم التحالف إلى جانب حزب ”عونسما يهوديت“ برئاسة المتطرف ميخائيل بن آري، كلًا من حزب ”البيت اليهودي“ برئاسة الحاخام بيرتس، والذي كلفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بحقيبة التعليم خلال الأيام الأخيرة، وقائمة ”الاتحاد القومي – تكوما“ برئاسة بتسيلئيل سموتريش، والذي أصبح وزيرًا للمواصلات.

وذكرت صحيفتا ”معاريف“ و“إسرائيل“، يوم الثلاثاء، أن ”حزب عوتسما يهوديت، أعلن صباح اليوم، تفكيك شراكته مع الحزبين الآخرين؛ نظرًا لوجود خلافات سياسية عميقة، حيث أعلن إيتمار بن غفير، ممثل الحزب، انسحاب حزبه من الاتحاد“.

وأرسل الحزب الراديكالي المتطرف خطابًا لرئيس الاتحاد، أبلغه فيه أنه يرى أن ”الحزبين الآخرين يتجاهلان مطالب عوتسما يهوديت، في وقت كان وجود هذا الحزب ضمن اتحاد أحزاب اليمين سببًا في الفوز بالانتخابات الأخيرة، بيد أن أداء وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان تسبب في فشل تشكيل الحكومة اليمينية“، على حد قوله.

وأشار الحزب إلى أنه ”يبحث عن شراكات أخرى من شأنها أن تعزز وضع اليمين في الانتخابات العامة التي تجري في أيلول/ سبتمبر المقبل“، مشيرًا إلى أن ”الحزب لم يعد مستعدًا للبقاء عرضة للاستغلال من قبل البيت اليهودي“.

وذكر حزب ”الاتحاد القومي“، ردًا على الخطاب، أنه يحرص على خوض الانتخابات المقبلة متحالفًا مع جميع الأحزاب الصهيونية الدينية، والتي وصفها بـ“اليمين الحقيقي“، مضيفًا أنه حريص على تنفيذ الاتفاقيات مع الأحزاب الأخرى، سواء ”البيت اليهودي“ أو ”عوتسما يهوديت“.

ودعا وزير المواصلات سموتريش، رئيس ”الاتحاد القومي“، للتوقيع على اتفاق جديد استعدادًا للانتخابات العامة المقبلة، والدخول في مفاوضات مع شركاء ”اتحاد أحزاب اليمين“، وإلا ”لن يغفر لنا الجمهور“، على حد قوله.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد واجه انتقادات حادة داخليًا وخارجيًا؛ على خلفية شراكته مع ”اتحاد أحزاب اليمين“، في ظل وجود ”عوتسما يهوديت“ في هذه الشراكة، حيث يتهم هذا الحزب بترويج أفكار في غاية التطرف ضد الفلسطينيين، انطلاقًا من مبادئ وتعليمات الحاخام المتطرف مئير كاهانا، والذي لقي حتفه عام 1990.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com