فرنسا توقف 7 مشتبه بهم في الهجوم على شارلي إيبدو

فرنسا توقف 7 مشتبه بهم في الهجوم على شارلي إيبدو

باريس – أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، اليوم الخميس، عن ”عدة اعتقالات“ و ”حبس“ على ذمة التحقيق في الهجوم على تشارلي ابدو.

وقال مصدر قضائي إن سبعة أشخاص من المحيط القريب من المشتبه بهم وضعوا قيد الاحتجاز في وقت متأخر ليلة الأربعاء.

وقالت الشرطة الفرنسية إن هناك ثلاثة أشخاص يشتبه بهم في الهجوم الذي تعرضت له مكاتب المجلة الساخرة في باريس وأسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 11 آخرين.

وحددت الشرطة هوية شخصين وهما المدعوان شريف وسعيد كواتشي، ونشرت صورهما.

وولد شريف /32 عاما/ في الدائرة العاشرة بوسط باريس.

وأدين شريف عام 2008 بالمساعدة في إرسال أشخاص تم تجنيدهم للقاعدة في العراق، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وصدر بحق شريف حكم بالسجن ثلاثة أعوام قضى منها 18 شهرا ثم أطلق سراحه.

ويقال إنه عمل بعد ذلك في محل للبقالة لكنه جذب انتباه السلطات مجددا عندما تم استجوابه في علاقته بالإسلامي الفرنسي المدان جمال بقال، لكن لم توجه إليه أي اتهامات.

وولد شقيق شريف الأكبر، سعيد /34 عاما/ في المنطقة نفسها بباريس في السابع من أيلول/سبتمبر 1980 .

ولم تتوافر معلومات كافية عن سعيد الذي ظهر في صورة نشرتها الشرطة وهو ذو شعر داكن قصير ولحية قصيرة.

وذكرت صحيفة ”لو موند“ أن أصغر المشتبه بهم على صلة بالشقيقين، وقام بتسليم نفسه إلى الشرطة في بلدة تبعد 70 كيلومترا عن ريمس التي تبحث فيها الشرطة، ولم يتم توجيه اتهام إليه بعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com