بغداد تُدين هجوم باريس‎

بغداد تُدين هجوم باريس‎

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

أدان الرئيس العراقي فؤاد معصوم، ورئيس الوزراء حيدر العبادي، الهجوم المسلح الذي استهدف مقر مجلة ”شارلي ايبدو“ الفرنسية الساخرة في باريس، داعيَين إلى ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب.

وقال معصوم في بيان، إن ”العراق يؤكد عمق تضامنه مع الشعب الفرنسي الصديق ومع عائلات وزملاء وأصدقاء الضحايا، متضرعاً من أجل سلام أرواح الضحايا ومن أجل الصبر للعائلات المنكوبة بأعزائها“.

وأضاف أن ”صدمة الإنسانية بهذا الحادث الجبان تؤكد أهمية تعضيد وتفعيل الجهد الدولي المشترك في الحرب على الإرهاب والقضاء عليه وعلى بؤره وعلى مصادر تمويله المادي والبشري، وهي حرب ما زلنا في العراق نواصلها بشرف من أجل عالم خالٍ من الإرهاب والتطرف ومن تهديد الحياة الإنسانية حيثما كانت“.

من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في بيان، إن الهجوم المسلح الذي استهدف مقر المجلة الفرنسية، ”مدان من قبل العراق، الذي عانى الأمرين على يد الجماعات الإرهابية“، مؤكدا أن ”الإرهاب يهدد جميع دول العالم وليس العراق فحسب“.

ودعا العبادي إلى ”ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب“.

وأشار إلى أن ”العراق يخوض حاليا حربا شرسة ضد الإرهاب الذي هو واحد سواء في العراق أو في فرنسا أو بقية دول العالم“، مشددا على أهمية أن ”يدعم الجميع العراق في هذه الحرب، من خلال تجفيف منابع الإرهاب، ووقف تمويله، ومحاربة أفكاره المنحرفة التي لا تمت للإسلام بصلة“.

واقتحم مسلحون ملثمون، الأربعاء، مقر المجلة المعروفة بانتقاد التشدد الإسلامي، وأطلقوا النار، مما أدى إلى مقتل 12 شخصا بينهم ضابط شرطة، في أسوأ هجوم يشنه متشددون داخل فرنسا خلال العقود القليلة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com