العاهل السعودي لا يظهر بين المطمئنين على صحته

العاهل السعودي لا يظهر بين المطمئنين على صحته

المصدر: الرياض – من قحطان العبوش

تداولت وسائل الإعلام السعودية، خلال اليومين الماضيين، الكثير من الصور التي تظهر كبار الأمراء والمسؤولين الذين زاروا العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي يرقد في المستشفى منذ نحو أسبوع، دون أن يظهر هو ذاته في أي منها.

ومنذ نقل الملك عبدالله إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض، يوم الأربعاء الماضي، لم يظهر في أي صورة، ما عزز التكهنات بالوضع الصحي الحرج الذي يعيشه.

ورغم أن شقيق العاهل السعودي وولي عهده الأمير سلمان، طمأن الوزراء على صحة الملك خلال اجتماع دوري للحكومة عقده أمس الأول الاثنين، إلا أن شكوكاً كثيرة تثار حول الوضع الصحي الدقيق للملك الذي تجاوز التسعين من عمره.

وأظهرت عشرات الصور التي نشرت في وسائل الإعلام السعودية الكبرى، أشقاء الملك عبدالله، وأحفاد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود، مع الإشارة إلى أنها التقطت مساء الثلاثاء خلال زيارتهم للاطمئنان على صحة الملك.

وتظهر بعض الصور، نجل الملك عبدالله، الأمير متعب، وهو يصافح بعض الأمراء، دون أن يظهر إلى جانب والده الذي تقول البيانات الرسمية إنه يعالج من التهاب رئوي وحالته مستقرة بعد وضع أنبوب يساعده على التنفس.

ومن الصعب معرفة الوضع الصحي الدقيق للملك الذي يحكم السعودية منذ العام 2005، لكن دخوله للمستشفى في وقت مبكر من صباح الأربعاء، دون إعلان مسبق، يعد مؤشراً على أنه دخل المستشفى في حالة إسعافية.

وفي ظل حكم ملكي له قوانينه الخاصة، من المفترض أن يتولى الأمير سلمان بن عبدالعزيز، الحكم في المملكة، في حال توفي الملك عبدالله، أو تنحى، كونه ولي العهد، إضافة لوجود ولي لولي العهد، هو الأمير مقرن بن عبد العزيز الذي استحدث الملك عبدالله له هذا المنصب في مارس/آذار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة