الملف الإيراني يتصدر اجتماعات نتنياهو مع مستشاري الأمن القومي الروسي والأمريكي

الملف الإيراني يتصدر اجتماعات نتنياهو مع مستشاري الأمن القومي الروسي والأمريكي

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

وصل مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون إلى إسرائيل، اليوم السبت، حيث يعقد اجتماعًا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ومسؤولين إسرائيليين حول الملف الإيراني، فيما يلتحق به نظيره الروسي نيكولاي باتروشيف، غدًا الأحد، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع بين بولتون ونتنياهو وباتروشيف، سيعقد الأحد؛ لمناقشة المخاوف الأمنية الإقليمية، في ظل التوترات المتصاعدة بين واشنطن وطهران.

وعدا عن الاجتماع مع نتنياهو، يشارك مستشار الأمن القومي الأمريكي ونظيره الروسي في اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين، يتقدمهم مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شابات.

وقالت الصحيفة إن إسرائيل، ”ستعرض وجهة نظرها أمام المسؤولين الأمريكي والروسي، بشأن الخطر الإيراني“، لافتة إلى أن هذه الاجتماعات ستتواصل حتى يوم 26 حزيران/ يونيو.

وكانت الصحيفة ذاتها قد ذكرت، خلال الأيام الأخيرة، أن الاجتماع ”يأتي بناء على مقترح طرحه نتنياهو خلال زيارته للكرملين ولقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في شباط/ فبراير الماضي“.

وأشارت إلى أن الحديث يجري عن اجتماع ثلاثي غير مسبوق، يضم مستشاري الأمن القومي الأمريكي والروسي والإسرائيلي، ناقلة عن مصادر بالبيت الأبيض أن الجانب الأمريكي والروسي والإسرائيلي سيناقشون قضايا تتعلق بالأمن الإقليمي.

واقترح رئيس وزراء إسرائيل خلال اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين، في شباط/ فبراير الماضي، عقد اجتماع يركز على مسألة الوجود الإيراني في سوريا.

وقال نتنياهو آنذاك، إن ”أكبر تهديد للاستقرار والأمن في المنطقة يأتي من إيران وعملائها.. نحن مصممون على مواصلة عملنا ضد جهود إيران العدوانية، التي ترنو إلى تدميرنا، وضد محاولتها ترسيخ أقدامها عسكريًا في سوريا“.

وأوضح أن هدف إسرائيل ”هو إخراج القوات الإيرانية من سوريا“، وأن هذا الهدف ”لا يقتصر على إسرائيل فقط“، ولكنه هدف مشترك لدول كثيرة، مقترحًا تشكيل فريق مشترك مع دول أخرى؛ للعمل على إخراج  جميع القوات الأجنبية من الأراضي السورية، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل بدء الحرب الأهلية السورية.

ومنذ بدء التواجد الروسي في سوريا، في أيلول/ سبتمبر 2015، ينسق الجانبان الإسرائيلي والروسي فيما بينهما عبر آليات متفق عليها؛ بهدف منع حدوث اشتباك عن طريق الخطأ بين القوات الإسرائيلية والقوات الروسية العاملة هناك، لكن تلك هي المرة الأولى التي يجتمع فيها مستشارو الأمن القومي للدول الثلاث داخل إسرائيل بشأن الملف الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com