استجابة للقرار الأمريكي.. شركات طيران أوروبية تتفادي جزءا من المجال الجوي الإيراني – إرم نيوز‬‎

استجابة للقرار الأمريكي.. شركات طيران أوروبية تتفادي جزءا من المجال الجوي الإيراني

استجابة للقرار الأمريكي.. شركات طيران أوروبية تتفادي جزءا من المجال الجوي الإيراني

المصدر: رويترز

امتثلت شركات طيران لقرار أمريكي اتخذته إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة أمس الخميس بحظر تحليق الشركات الأمريكية في المجال الجوي، الذي تسيطر عليه إيران فوق منطقة مضيق هرمز وخليج عُمان.

واستجابت شركة ”كيه.إل.إم“ الهولندية للطيران التابعة لـ“إير فرانس“ اليوم الجمعة، للقرار، وقال المتحدث باسمها إنها تتفادى الطيران فوق أجزاء من إيران.

وأوضح تقرير نشرته شبكة ”إن.أو.إس“ الهولندية العامة، أن الشركة قررت تغيير مسار رحلات في أعقاب القرار الأمريكي.

كما أعلنت شركة الخطوط الجوية البريطانية اليوم الجمعة أنها ستلتزم بتوجيهات إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية وستتفادى أجزاء من المجال الجوي الإيراني على أن تواصل رحلاتها العمل عن طريق مسارات بديلة.

وقالت متحدثة باسم شركة آي.إيه.جيه المالكة للخطوط الجوية البريطانية ”فريقنا للأمن والسلامة على تواصل مستمر مع السلطات في أنحاء العالم في إطار تقييم شامل للمخاطر بشأن جميع المسارات التي نعمل بها“.

وفي ثالث استجابة لشركة أوروبية أعلنت ”لوفتهانزا“ أكبر شركات الطيران الألمانية اليوم الجمعة أن طائراتها توقفت عن التحليق فوق أجزاء من إيران لتنضم إلى شركات أخرى بعد أن حظرت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية دخول بعض أجزاء من المجال الجوي الإيراني.

وأفاد متحدث باسم لوفتهانزا أن طائرات الشركة تتفادى مضيق هرمز منذ يوم 20 يونيو/حزيران، مضيفا أن الشركة مدت الحظر فوق إيران اليوم الجمعة.

ويحظر القرار الطارئ على شركات الطيران الأمريكية التحليق في مجال جوي تسيطر عليه إيران فوق مضيق هرمز وخليج عمان وسط تزايد التوترات.

وجاء القرار بعد أن قالت شركة الخطوط الجوية المتحدة (يونايتد إيرلاينز) إنها علقت رحلاتها من مطار نيوارك بولاية نيوجيرزي الأمريكية إلى مومباي، المركز المالي الهندي، عقب مراجعة تتعلق بالسلامة بعدما أسقطت إيران طائرة استطلاع أمريكية مسيرة من على ارتفاع كبير.

وإسقاط الطائرة غير المسلحة وهي من طراز غلوبال هوك، التي تستطيع التحليق على ارتفاع يصل إلي 18300 متر، هو الأحدث في سلسلة من الحوادث في منطقة الخليج، الشريان الحيوي لإمدادات النفط العالمية، شملت هجمات على ست ناقلات نفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com