أوغلو يعلن إعادة جندي كان محتجزا في سوريا

أوغلو يعلن إعادة جندي كان محتجزا في سوريا

أنقرة – قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، اليوم الاثنين، إن المخابرات التركية أعادت الى الوطن جنديا كان محتجزا في سوريا المجاورة بعدما طارد مهربين عبر الحدود.

وفقد الجندي في أول يناير/ كانون الثاني في محافظة كيليس التي تفصلها حدود سهلة الاختراق عن سوريا التي تمزقها الحرب وحيث تكافح السلطات التركية للتعامل مع تدفق للاجئين ووضع حد لتدفق التجارة غير المشروعة والمقاتلين.

وكتب داود أوغلو عبر موقع تويتر ”أعدنا للتو جندينا الذي احتجز حين كان يؤدي واجبه ضد المهربين.“ وأضاف ان العملية نفذتها وكالة المخابرات التركية.

وذكرت وسائل اعلام محلية أن الجندي الذي لم يكشف عن اسمه كان محتجزا لدى مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية، لكن الجيش قال اليوم إنه لا يمكنه تأكيد هوية محتجزيه.

وفي يونيو حزيران الماضي احتجز التنظيم 46 مواطنا تركيا بينهم دبلوماسيون كبار في مدينة الموصل العراقية مما اطلق جهودا على مدى شهور لضمان إطلاق سراحهم.

وأفرج عنهم سالمين في سبتمبر/ أيلول. ولم تعلن تفاصيل المفاوضات.

وتكرر تركيا القول إنها عززت الأمن بطول الجبهة الممتدة 900 كيلومتر مع سوريا وجزء كبير منها يتاخم أراضي تسيطر عليها الدولة الاسلامية بعد اتهامات من شركاء غربيين بأن أنقرة تبذل جهدا أقل مما ينبغي لوضع حد لصعود الجماعات الإسلامية في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com