البيشمركة تتهم الجيش العراقي بـ“الفرار“ أمام داعش

البيشمركة تتهم الجيش العراقي بـ“الفرار“ أمام داعش

الموصل – انتقد صبحي باكيرماني، أحد قادة البيشمركة، المنتشرة في قرية ”سلطان عبد الله“ التابعة لقضاء مخمور في محافظة نينوى العراقية، تخلي الجيش العراقي عن مسؤوليته في حماية القرية، وصد هجوم لتنظيم داعش عليها متهما إياهم بـ“الفرار“.

وقال باكيرماني:“الجيش العراقي يتولى حماية سلطان عبد الله كونها قرية عربية، إلا أن قواتهم فرت أمس أمام هجوم لداعش، وعلى إثر ذلك تحركت قوات من البيشمركة التي كانت تنتشر في محيط القرية وصدت الهجوم“.

وأضاف باكيرماني أن حوالي ألف جندي من الجيش العراقي ينتشرون في محيط القرية، إلا أن قوات البيشمركة هي التي اشتبكت مع مقاتلي داعش، على حد زعمه.

وكانت الاشتباكات التي اندلعت أمس بين البيشمركة وداعش في القرية التي تبعد حوالي 45 كيلومترا عن مدينة أربيل، شمال العراق، قد أسفرت عن مقتل اثنين من قوات البيشمركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة