بوتين: العلاقات الروسية الأمريكية تسوء أكثر فأكثر‎

بوتين: العلاقات الروسية الأمريكية تسوء أكثر فأكثر‎

المصدر: رويترز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن العلاقات بين موسكو وواشنطن تسوء أكثر فأكثر، مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية فرضت عشرات العقوبات على روسيا.

ويأتي هذا التقييم المتشائم للعلاقة الأمريكية الروسية قبيل قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها في اليابان هذا الشهر والتي قد يجتمع خلالها بوتين مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وظلت العلاقات بين البلدين متوترة بسبب جميع القضايا من سوريا إلى أوكرانيا إلى جانب مزاعم بشأن تدخل روسيا في السياسة الأمريكية وهو ما تنفيه موسكو.

وقال بوتين في مقابلة مع تلفزيون ”مير“ اليوم الخميس ”إن العلاقة تتدهور وتسوء أكثر فأكثر“.

وأضاف ”أرى أن الإدارة الحالية أقرت عشرات القرارات بشأن فرض عقوبات على روسيا في الأعوام القليلة الماضية“.

وقارن الرئيس الروسي علاقات بلده المضطربة مع واشنطن بما وصفها بعلاقاتها المزدهرة مع الصين، مشيرا إلى أنها صداقة استراتيجية تثير قلق بعض صناع القرار في الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال للصحفيين أمس الأربعاء إنه سيجتمع مع بوتين خلال قمة مجموعة العشرين في اليابان. لكن الكرملين أعلن قبل ذلك بيوم أن فكرة الاجتماع ”غير محسومة“ ولم تجر أي مناقشات بشأن التفاصيل بعد.

وأعرب ترامب عن أمله في أن تكون للولايات المتحدة ”علاقات عظيمة مع روسيا“ لكنه تعهد بنشر ألف جندي أمريكي في بولندا وهي خطوة جاءت بطلب من وارسو لردع أي عدوان محتمل من روسيا.

وفي خطوة أخرى ستثير قطعا غضب موسكو قال ترامب أمس إنه يبحث فرض عقوبات على مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي نورد ستريم 2 الروسي وحذر ألمانيا من الاعتماد على روسيا للحصول على الطاقة.

وأشاد بوتين خلال المقابلة بالصين في حربها التجارية الراهنة مع الولايات المتحدة وقال إنه يأمل في علاقات أكثر سلاسة مع واشنطن على الرغم من الصدع الحالي في العلاقات.

وأضاف ”نأمل حقا أن يسود المنطق السليم في النهاية“.

واستكمل ”يمكننا… التوصل مع جميع شركائنا، بما في ذلك الأمريكيون لبعض القرارات في إطار قمة مجموعة العشرين المقبلة التي ستكون بناءة وستهيئ الأوضاع المستقرة الضرورية للتعاون الاقتصادي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com