الأمم المتحدة تعلن رسميًا مشاركتها في مؤتمر البحرين

الأمم المتحدة تعلن رسميًا مشاركتها في مؤتمر البحرين

المصدر: الأناضول

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، مشاركتها في مؤتمر ”ورشة الازدهار من أجل السلام“، في العاصمة البحرينية المنامة، المرتقب أواخر الشهر الجاري.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال حق للصحفيين:“لقد سألتمونا مرارًا عن مشاركتنا في مؤتمر البحرين المزمع عقده يومي 25 و26 من هذا الشهر، وأعتقد بحسب ما أفهم الآن أن السيد جيمي ماكغولدريك منسقنا للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة سيكون حاضرًا في هذا المؤتمر“.

وتلك الورشة، دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية، ويتردد أنها تنظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ ”صفقة القرن“، وفق إعلام أمريكي.

وتوافقت السلطة والفصائل الفلسطينية على مقاطعة المؤتمر، لكونه إحدى أدوات ”صفقة القرن“، التي يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمشاركة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل.

ويوم الثلاثاء، أعلن غاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن كلًا من: الأردن، ومصر والمغرب، ستشارك في المؤتمر.

بينما لم تعلن أي من الدول العربية الثلاث قرارها رسميًا بشأن المشاركة من عدمها.

وترفض القيادة الفلسطينية التعاطي مع أية تحركات أمريكية في ملف السلام، منذ أن أعلن ترامب، في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، القدس بشطريها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، ثم نقل السفارة الأمريكية إليها، في 14 مايو/ أيار 2018.

وتقول القيادة الفلسطينية إن ترامب منحاز تمامًا لصالح إسرائيل، وتدعو إلى إيجاد آلية دولية لاستئناف عملية السلام المجمدة منذ أبريل/ نيسان 2014.

وقالت الحكومة الفلسطينية، إن موقفها ومنظمة التحرير، ثابت فيما يتعلق بعدم حضور ورشة عمل المنامة التي دعت لعقدها الإدارة الأمريكية نهاية يونيو/حزيران الجاري في البحرين، داعية الجميع إلى عدم حضورها.

وأضاف المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، في بيان صحفي الأربعاء، أنه ”خلافًا لما قِيل، يوم الثلاثاء أخذت الحكومة الفلسطينية علمًا بأن الأشقاء في المملكة الأردنية الهاشمية، والمملكة المغربية، وجمهورية مصر العربية، لم يعلنوا قبولهم المشاركة في ورشة البحرين“.

وأشار المتحدث إلى ”عمق التنسيق بين فلسطين وجميع الدول“.

وأوضح البيان، أن“الطريق الوحيد إلى السلام يتمثل بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران /يونيو 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها قضية اللاجئين“.

ومن المقرر أن تعقد ورشة عمل اقتصادية في العاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 يونيو/ حزيران الجاري، دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية، لبحث الجوانب الاقتصادية لـ ”صفقة القرن“، وفق إعلام أمريكي.

وقال مسؤول في البيت الأبيض، الثلاثاء، إن مصر، والأردن، والمغرب، أبلغتنا أنها ستحضر الورشة.