الأمن العراقي يصد هجوما لداعش بالرمادي‎

الأمن العراقي يصد هجوما لداعش بالرمادي‎

بغداد – تمكنت قوات الأمن العراقية اليوم الأحد من صد هجوم من محورين لتنظيم داعش على بلدة البغدادي بمحافظة الانبار غربي البلاد، بحسب العقيد صلاح الدليمي، مدير شرطة قضاء هيت غربي مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وقال الدليمي، إن ”قوات الامن من الجيش والشرطة وبمساندة مقاتلين العشائر وبإسناد من طيران الجيش العراقي استطاعوا اليوم، أن يصدوا هجوما لتنظيم داعش الإرهابي على ناحية البغدادي، ما أدى الى وقوع مواجهات أسفرت عن مقتل 30 عنصرا من التنظيم وتدمير مركبتين لهم، فيما اصيب عدد من افراد الشرطة بجروح بليغة“.

وأضاف الدليمي، أن ”التنظيم هاجم الناحية من محورين، المحور الاول من جسر وحيد والمحور الثاني من جسر جبة وكلاهما شمال شرق ناحية البغدادي، وحدثت مواجهات على نقاط التماس مع قوات الامن وتكبدت فيها التنظيمات الارهابية خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات، مما دفعهم الى الانسحاب“.

من جانب آخر، قال الدليمي، إن ”ٌقوة من الجيش استطاعت اليوم، ان تقتل 10 عناصر من تنظيم داعش الارهابي أثناء محاولتهم التسلل الى قريتي الوس والبوحياة شرق قضاء حديثة بالمحافظة ، وحدثت اشتباكات معهم“.

وتابع الدليمي، أن ”قوات الامنية متمركزة في قرى الوس والبوحياة بشكل كبير وخاصة على امتداد نهر الفرات وذلك لمنع تسلل الارهابين الى تلك القرى“.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من ”داعش“ يوميا دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“؛ جراء القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي ومقاتلين من العشائر الموالية للحكومة معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية لاستعادة السيطرة على تلك المناطق.

وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم منذ أكثر من 4 أشهر على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي وسعى خلال الأسابيع الماضية لاستكمال سيطرته على المدينة. ‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة