اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين باكستان والهند بكشمير

اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين باكستان والهند بكشمير

إسلام أباد- وقعت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة ين قوات الجيشين الباكستاني والهندي، أمس السبت، في المنطقة الحدودية التي تقسم ولاية كشمير، إلى شمالية تحت سيطرة الباكستان، وجنوبية تحت سيطرة الهند.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني في بيان، إن: ”القوات الهندية تعمدت قصف منطقة ظفروال، مستهدفة السكان المدنيين، ما أدى إلى رد القوات الباكستانية على مصادر النيران وإسكاتها، بعد أن ألحقت بها خسائر فادحة“، متهماً الهند بتعمد خلق توتر في المنطقة.

وتشهد الحدود الهندية الباكستانية توتراً، منذ نحو 6 أشهر.

من جهته، ندد وزير الدفاع الباكستاني، خواجة محمد اصف، بما أسماه الاعتداءات الهندية على بلاده، متهماً الهند بخرق اتفاق وقف إطلاق النار بين قوات البلدين في كشمير، وقال: ”الهند لا تفهم لغة السلام، ولقد حان الوقت للرد عليها باللغة التي تفهمها، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، يستمر في إظهار ميوله المتطرفة، وليس مستغرباً قيامه بالاعتداء على باكستان خاصة، وأنه سفك دماء مسلمين أبرياء في وقت سابق“.

وكانت فتاة باكستانية في الـ 13 من عمرها، لقيت مصرعها برصاص القوات الهندية، في وقت سابق صباح أمس.

وخاضت الهند وباكستان عدّة حروب بعد استقلالهما عن بريطانيا، في إطار الصراع حول إقليم كشمير، ذات الغالبية المسلمة، شمال غربي شبه القارة الهندية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com