ترامب ينحي السياسة جانبًا في الذكرى 75 ليوم الإنزال – إرم نيوز‬‎

ترامب ينحي السياسة جانبًا في الذكرى 75 ليوم الإنزال

ترامب ينحي السياسة جانبًا في الذكرى 75 ليوم الإنزال

المصدر: رويترز

نحى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤقتًا السياسة وعلاقته المضطربة بنظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الخميس، وأفرط في الثناء على قدامى المحاربين الأمريكيين في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى 75 ليوم الإنزال، متجنبًا القضايا التي قد تزعج أوروبا.

وتعانق الزعيمان بحرارة لدى وصولهما إلى مقبرة لقتلى الحرب الأمريكيين تطل على شاطئ أوماها، حيث قُتل 2500 جندي أمريكي بنيران المدافع الرشاشة والمدفعية الألمانية في السادس من يونيو /حزيران 1944، في اليوم الأول لهجوم قوات التحالف لطرد النازيين من فرنسا.

وقال ترامب: ”فيض الشجاعة انبثق من فيض الإيمان… لقد أتوا إلى هنا لإنقاذ الحرية ثم عادوا إلى الوطن وعلمونا جميعًا معنى الحرية“.

وأضاف: ”كانت جسارة الأمريكيين أكبر من قوة أسلحتهم، ركض هؤلاء الرجال عبر جحيم النيران تحركهم قوة لا يمكن لسلاح أن يدمرها: الوطنية القوية لشعب حر وفخور ومستقل“.

ووصفت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية، التي تخوض جدلًا مع ترامب من حين لآخر، الخطاب بأنه ”من أفضل خطابات“ الرئيس الأمريكي.

واتسمت علاقة ترامب بماكرون بالاضطراب، وتراوحت الخلافات بينهما من الخلاف بشأن النهج الأمريكي الأحادي فيما يخص التجارة وتغير المناخ وحتى السياسة تجاه إيران.

لكن ماكرون ركز في تصريحاته، الخميس، على الإشادة بالدور الأمريكي الرائد في تحرير غرب أوروبا من ألمانيا النازية، مع التشديد على رسالته المتعلقة بقيمة الحلفاء وأهمية التعددية.

وقال: ”أمريكا، يا عزيزي الرئيس ترامب، تكون أعظم عندما تقاتل في سبيل حرية الآخرين… وعندما يتحد الأحرار يكون بمقدورهم مواجهة كل التحديات“.

وتسببت سياسة ”أمريكا أولًا“ التي ينتهجها ترامب وانتقاده الصريح للمؤسسات التعددية التي تشكلت بعد الحرب العالمية الثانية في إزعاج الحلفاء، لكن ترامب قال لحلفائه الأوروبيين إن عرى العلاقات بين الجانبين لا يمكن أن تنفصم.

وأضاف: ”أقول لكل أصدقائنا وشركائنا .. لقد تشكل تحالفنا في خضم المعركة وتعرض للاختبار في أعقاب الحرب ثم في وقت السلم، عرى علاقاتنا لا تنفصم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com