خبيرة بحركات الشفاه تكشف حديث ترامب وزوجته مع العائلة الملكية‎

خبيرة بحركات الشفاه تكشف حديث ترامب وزوجته مع العائلة الملكية‎

المصدر: محمد النحال - إرم نيوز

عندما التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعائلته بكبار شخصيات العائلة الملكية في بريطانيا تمنى جميع المراقبين أن يعرفوا ما يدور داخل الحجرات المغلقة، وأن يحصلوا على تفاصيل أكبر بشأن الحديث الذي يدور بين العائلتين.

وكانت الملكة إليزابيث قد اختارت عدم استقبال الرئيس الأمريكي وزوجته ميلانيا ترامب فور وصولهما تاركة هذه المهمة لابنها الأمير تشارلز بحسب ما نشره موقع صحيفة ”ميرور“ البريطانية.

وكشفت خبيرة قراءة الشفاه، تينا لانين، عمّا قيل من دردشات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا مع العائلة الملكية خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الأمريكي وعائلته للمملكة المتحدة.

وبفضل تينا، أصبح لدينا لمحة عما دار في أول دردشة بين ميلانيا ترامب والملكة، عندما التقيا في نهاية المطاف، ففي أول لقاء جمعهما بالملكة خلال هذه الزيارة قالت الملكة للسيدة الأولى ميلانيا ترامب:“من الجميل أن أراك مجددًا“، بينما استقبل الأمير تشارلز الرئيس الأمريكي قائلًا:“هل أنت بخير دونالد“، ثم تصافحا قبل أن يدعو الأمير تشارلز الرئيس الأمريكي لجولة تبادلا خلالها أطراف الحديث.

ووفقًا لتينا أيضًا قالت دوقة كورنوال، كاميلا، للرئيس ترامب وزوجته:“مسرورة للقائي بكم“ أثناء استقبالهما لدى وصولهما قصر باكنغهام على متن المروحية الأمريكية ”مارين وان“، حيث كان الأمير تشارلز ودوقة كورنوال في استقبالهما، واصطحابهما لمقابلة الملكة.

ويعد هذا الاستقبال مختلفًا تمامًا عن استقبال الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما، حيث كانت الملكة هي من استقبلهما العام 2016 في قلعة وندسور.

يذكر أن الملكة تقوم بتولية ابنها الأكبر الأمير تشارلز المزيد من المسؤوليات والمهام، كما أنها تعد خبيرة في إيصال مشاعرها بطرق غير متوقعة.