اختبار اللغة الفارسية للطلاب يثير انتقادات واسعة في إيران

اختبار اللغة الفارسية للطلاب يثير انتقادات واسعة في إيران

المصدر: إرم نيوز

قال العضو في البرلمان الإيراني عن القومية الآذرية، محمد إسماعيل سعيدي، إن هناك معارضة شديدة لخطة وزارة التربية والتعليم الإيرانية بشأن ”اختبار اللغة الفارسية“ للطلاب الذين يتقدمون لدراسة المرحلة الابتدائية.

وجاءت تلك الخطة بعدما أعلن المرشد علي خامنئي في 21 من مايو الماضي، عن مخاوفه مما أسماه بـ“تآكل اللغة الفارسية“، داعيًا جميع الأجهزة والمؤسسات الحكومية إلى العمل على دعم وترويج اللغة الفارسية.

وقال النائب سعيدي للوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، إن ”إدخال اختبار اللغة الفارسية كمؤشر لقياس قدرة الطلاب المقبلين على الدراسة في المناطق ذات العرقيات المختلفة لا معنى له، ويريد مصمموه التستر على المشكلات والمشاكل الأكبر“، حسب تعبيره.

وأضاف: ”في بعض الحالات، لا يستطيع حتى المتعلمون التحدث باللغة نفسها بشكل صحيح، وفي محافظة أذربيجان الشرقية، لدينا مواهب رائعة على المستوى الدولي قد لا تتقن اللغة الفارسية“.

وتابع أنه ”على سبيل المثال، هناك أشخاص يتحدثون اللهجة الآذرية مع العائلة وحتى سائق سيارة أجرة، وإدخال اللغة الفارسية في مثل هذا المكان ليس له محل من الإعراب“.

وقال: ”لا يمكننا القول إن هؤلاء الناس يسعون إلى تحفيز العرق، لكن يبدو أن بعض المسؤولين يسعون لتحقيق هذا الهدف لاستخدام الأعراق في القضايا السياسية“.

وذكر عضو في اللجنة الثقافية البرلمانية، أن ”جميع النواب ردوا مقترح إدخال الفارسية لتقييم إتقان الطلاب لها من غير الفرس“.

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت نائب وزير التعليم الإيراني، رضوان حكيم زاده، أنه ”بالتعاون مع منظمة التعليم الاستثنائية، ستتم إضافة دراسة حول استعداد اللغة الفارسية في خطة التقييم الصحي، إلى جدول الأعمال وسنعمل على إعدادها“.

وأضافت حكيم زاده حسب ما نقلت عنها وكالة أنباء الطلبة ”إيسنا“، أنه ”ستتم إضافة مسألة اختبار إتقان اللغة الفارسية عند دخول المدرسة الابتدائية، وسنقوم بعقد دورة قبل دخول الطلاب للمدرسة لمدة عامين من أجل إتقان اللغة الفارسية“.

وتضم إيران التي يبلغ عدد سكانها نحو 82 مليون نسمة، العديد من القوميات العرقية والدينية، ويشكل الفرس والآذريون نسبة 75% من القومية الإيرانية في حين تمثل نسبة الـ25% الباقية أقليات مختلفة من العرب والأكراد واللور والبلوش والتركمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com