مسؤول إيراني يصف إعلام بلاده بـ“الكاذب“

مسؤول إيراني يصف إعلام بلاده بـ“الكاذب“

طهران ـ انتقد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران ”هاشمي رفسنجاني“ ما سماه ”التعصب والانقسام في بلاده“، متهما الإعلام بالكذب، وذلك في كلمة ألقاها في مؤتمر بعنوان ”نبي الرحمة والشفقة“، ضمن أسبوع الوحدة الذي تنظمه جامعة طهران.

وبحسب وكالة إيرنا الرسمية الإيرانية؛ فإن رفسنجاني اعتبر أن ”الكذب والظلم والسجن بدون دليل؛ تشكل بمجموعها أسباباً للانقسام في البلاد“، وذكّر ”بحالة الوحدة التي تمتعت فيها البلاد في أيام الثورة الإيرانية، وتعاضد السنة والشيعة والمسحيين أثناء الحرب العراقية الإيرانية“، لافتاً إلى أن ”مناخ الوحدة التي يدور الحديث حولها منذ 30 عاماً؛ بات مفقودا“.

وأوضح رفسنجاني أن ”مؤسسة الراديو والتلفزيون الإيرانية؛ تشجع على التفرقة؛ عبر بث الأخبار الكاذبة“، مؤكداً على أنه ”لو تم اتباع منطق نبي الإسلام؛ لما نتجت التفرقة عن الاختلاف في الأفكار، بل لكان الاختلاف وسيلة للتكامل“.

يشار إلى أن الجدال في إيران احتدم في الأيام الأخيرة؛ حول وضع المعارض ”مير حسن موسوي“، الموضوع تحت الإقامة الجبرية في بيته، منذ عام 2009 دون محاكمة.

ويتهم المحافظون في إيران موسوي؛ بالسعي لإذكاء الفتنة والعمل على قلب نظام الحكم فيها، فيما يعتبر المعارضون أن التهم من هذا القبيل؛ يراد بها تحويل الأنظار عن الفساد الجاري في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com